الطرابلسي: يوجد في ليبيا 2.5 مليون أجنبي أغلبهم دخلوا دون تأشيرات

0
109

عقد وزير الداخلية المكلف بحكومة الوحدة الليبية عماد الطرابلسي، مؤتمر صحفي مشترك اليوم الأربعاء، مع وزير الاتصال والشؤون السياسية وليد اللافي، حول منتدى المتوسط للهجرة المزمع إقامته في الـ17 من يوليو الجاري بالعاصمة طرابلس.

وقال الطرابلسي، إن الدولة الليبية عانت الكثير من ظاهرة الهجرة وازدادت المعاناة خلال العشرة أعوام الأخيرة، مشيراً إلى ضرورة أن يشارك الاتحاد الأوروبي في مشاريع التنمية بأفريقيا حتى لا يضطر المهاجرين للبحث عن حياة كريمة بدول أخرى.

وأشار وزير الداخلية إلى أن انعقاد منتدى المتوسط بالعاصمة طرابلس جاء نتاج عدة زيارات دولية حول ملف الهجرة، لافتاً إلى أهمية أن تكون ليبيا صاحبة هذا المشروع لمعالجة هذه الظاهرة لما تمثله من خطر على الأمن القومي والاقتصادي والاجتماعي.

كما أكد الطرابلسي، على إطلاق عملية كبرى للقضاء على أوكار الجريمة والتهريب، مشيراً إلى تجهيز قوة شرطية قوامها 5 آلاف شرطي للمساعدة في تأمين الحدود الجنوبية للقضاء على المنابع الرئيسية للهجرة غير الشرعية.

وأشار إلى أن عدد العمالة الأجنبية المتواجدة في ليبيا ما يقارب 2.5 مليون شخص، جلهم دخلوا عبر الحدود دون تأشيرات، مؤكداً عدم السماح بأن تكون ليبيا مكان استقرار لهم باعتبارها دولة عبور للمهاجرين وليست المقصد.

كما أكد أن التوطين مرفوض كلياً وبأن قانون العقوبات الليبي موجود وسيتم العمل به في معالجة أزمة المهاجرين، ومع المنظمات غير القانونية.

ولفت إلى أن “ملف الهجرة شائك ولابد من وقوف الجميع لمعالجته ولن تستمر ليبيا في دفع ثمن هذا الملف ويجب على المجتمع الدولي مد يد العون للدولة الليبية لمعالجته، وعدم إلقاء اللوم فنحن نتعامل مع المهاجرين بالطرق الإنسانية وما يمليه علينا ديننا الإسلامي الحنيف”.