برلمانية: حالة السلم في ليبيا تتدهور و”اجتماع تونس” خطوة لأي حل

0
499

قالت عضو مجلس النواب ربيعة أبو راس، إن لقاء أعضاء البرلمان والمجلس الأعلى للدولة في تونس خطوة للاتفاق على حل سياسي دائم يُنهي حالة الانشطار بين كل المؤسسات في ليبيا. 

وأكدت أبوراس، في تصريحات صحفية، على أن توافق الأطراف الليبية يعد خطوة أساسية لأي حل قادم.

واستطردت عضو مجلس النواب، أنه لم يعد لدى المبعوث الأممي، عبد الله باتيلي، شيء يقدمه بعد فشله الذريع في الحفاظ على التقدم الذي أحرزه ملتقى الحوار السياسي من خلال خارطة الطريق التي نتج عنها وعن مخرجات برلين توحيد البرلمان وتشكيل لجنة 5+5. 

وتابعت أن رسالته لأعضاء المجلسين تعد تدخلاً في إرادة الليبيين، وخطاب كراهية موجه تجاه المؤسسات الرسمية أيضاً بغض النظر عن نوع فاعليتها. 

وأضافت النائبة: “أنه لا يحق لباتيلي أن ينتقد أو يوجه الشعب نحو طريق مجهول حاول تمريره منذ قدومه، خاصةً بعد فشله في جمع 5 أشخاص على طاولة الحوار وهو يعد ويمني الليبيين بحلول تنهي معاناتهم”. 

وأشارت إلى أن حالة السلم في تدهور مستمر كل يوم، خاصةً بعد أزمة الدينار الليبي، العملة المزورة، وارتفاع أسعار العملة الأجنبية، لذلك يجب أن يكون الحل شاملا وعادلا وبعيداً عن التحريض والمزايدات والاتهامات المتبادلة.