مؤسسة النفط الليبية تتابع مع شركة «KPMG» سير العمل بمشروع التحديث الشامل لمنظوماتها

0
70
مؤسسة النفط الليبية

عقد رئيس مجلس إدارة مؤسسة النفط الليبية، مصطفى صنع الله، اجتماع مع المدير العام لشركة «KPMG» تونس، منصف زموري، وممثلي الشركة لدى ليبيا حسين أبو نوارة وعبد الرحمن الشرع، بحضور أعضاء مجلس إدارة المؤسسة ورئيس وأعضاء اللجنة المكلّفة لمتابعة المشروع، والمختصين من الشركة.

وقال المكتب الإعلامي للمؤسسة، إن الاجتماع شهد تقديم عرض مرئي من شركة «KPMG»، حول السياق العام لمشروع “استحداث منظومة شاملة للنظم المالية والإدارية والموارد البشرية والتسويق والتصنيع والاستكشاف والإنتاج”.

 كما تضمن العرض ملخص نتائج المرحلة الأولى “التشخيص والتقييم واقتراح التحسينات” فيما يتعلق بالتنظيم العام والحوكمة، والشؤون المالية والإدارية، والموارد البشرية، ونشاط التسويق، ونشاط الاستكشاف والانتاج، إضافة لإدارات الدعم والإدارات الفنية الأخرى”.

واستعرض مصطفى صنع الله، الوضع التسلسل الزمني لقطاع النفط من حيث الهياكل التنظيمية والقوانين والموارد الصادرة التي تنظم عمل القطاع، والصعوبات التي واجهت سير عملياته وخاصة خلال السنوات الماضية .

وأوضح صنع الله، أن الهدف الأساسي من تنفيذ المشروع هو ميكنة كل أعمالها، وإدخال التقنية الرقمية الحديثة لجميع منظوماتها المالية والإدارية والفنية، وتحقيق رؤية واستراتيجية المؤسسة في ادخال تقنية الحقول الذكية وميكنة جميع العمليات النفطية بدأ من عمليات الاستكشاف والحفر والانتاج والتصنيع وصولا الى مرحلة التسويق وأيضا متابعة حالة الأصول وشفافية عمليات توفير قطع الغيار ومستلزمات التشغيل مما يساهم في تحسين مستوى الأداء وتقليل التكاليف وترشيد المصروفات.

ووجه المدراء العامون بوضع جدول زمني محدد لمراجعة ومناقشة الملاحظات الواردة في الاجتماع، يلي ذلك إعداد جلسة عمل مع مسؤولي «KPMG»، لاستعراض الملاحظات التي جرى تحديدها.

كما أبدى السادة أعضاء مجلس الادارة عدد من الملاحظات على التقرير وأكدوا على أهمية المشروع ودوره في المساهمة في تحسين عمليات القطاع وتحقيق انسياب وتبادل محكم للبيانات وبشكل آمن.

من جهته أكد منصف زموري، أن الشركة ستعمل بكل ما لديها من خبرة لتحقيق هدف المؤسسة في تحديث منظوماتها وهياكلها التنظيمية، من خلال إنجاز هذا المشروع.

وكانت مؤسسة النفط الليبية وقعت عقداً في ديسمبر 2020 مع شركة «KPMG» لاستحداث منظومة شاملة للنظم المالية والإدارية والتسويق الدولي، لكي يتسنى لها ميكنة كل أعمالها، وإدخال التقنية الرقمية الحديثة لجميع منظوماتها المالية والإدارية والفنية التي تتعلّق بمجالات الاستكشاف والإنتاج والتصنيع والتسويق الدولي والموارد البشرية.