تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري بمدينة سبها

0
194
سبها

أعلن تنظيم داعش على وكالة ناشر بتطبيق تليغرام، في وقت متأخر مساء أمس الأحد، مسؤوليته عن الهجوم الإرهابي على بوابة “أولاد مازق” في مدينة سبها.

وقال تنظيم داعش إن أحد مسلحيه ويدعى محمد المهاجر اقتحم نقطة تفتيش يوم الأحد بسيارة ملغومة.

وكان مدير مديرية أمن سبها العميد السنوسي صالح، كشف عن تفاصيل الهجوم الإرهابي الذي استهدف عناصر الأمن ببوابة “أولاد مازق” بمدينة سبها جنوب ليبيا.

وقال السنوسي صالح، في تصريحات صحفية أمس الأحد، إن الحادث وقع في تمام الساعة السادسة والنصف مساء، وتم عن طريق سيارة من نوع “توكتوك” كانت تحمل خردة حديدية وأسفلها مادة شديدة الانفجار، وقام بتفجيرها الانتحاري عند وصوله إلى البوابة الأمنية التي كان يتمركز بها عناصر البحث الجنائي التابعين للمديرية.

وأضاف أن الحادث أسفر عنه مقتل ضابطين هما رئيس قسم البحث الجنائي النقيب إبراهيم عبدالنبي المناع والنقيب العباس أبوبكر علي مسعود، وإصابة أربعة آخرين هم كل من أحمد مفتاح الجهيمي الذي يتلقى العلاج بغرفة العناية الفائقة، وعبدالله محمد ومحمد عبدالكريم ومحمد إبراهيم.