مجلس التعاون الخليجي يؤكد موقفه الداعم للحل السياسي في ليبيا وإخراج المرتزقة

0
484

دعا الاجتماع الوزاري لمجلس التعاون الخليجي، أمس الإثنين، كافة الأطراف الليبية إلى تغليب الحكمة والعقل، وضرورة العمل على إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية.

وجاء ذلك في بيان ختامي لمجلس التعاون، الذي انعقد بالعاصمة السعودية الرياض، مساء الأحد، برئاسة محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري.

وأكد المجلس الوزاري موقف مجلس التعاون الداعم لدولة ليبيا الشقيقة والحل السياسي الليبي-الليبي وقرارات مجلس الأمن. 

وجدد المجلس، حرصه على الحفاظ على مصالح الشعب الليبي وعلى تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية في ليبيا، وضمان سيادتها واستقلالها ووحدة أراضيها ووقف التدخل في شؤونها الداخلية، وخروج القوات الأجنبية والمرتزقة كافة من الأراضي الليبية، ودعم جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي، وإجراء الانتخابات وتوحيد مؤسسات الدولة، لتحقيق ما يتطلع إليه الشعب الليبي. 

ودعا البيان كافة الأطراف الليبية إلى تغليب الحكمة والعقل واعتماد الحوار السياسي لحل الخلافات بما يحفظ لدولة ليبيا مصالحها العليا ويحقق لشعبها تطلعاته بالتنمية والازدهار. 

كما أكد موقف دول المجلس الداعم لدولة ليبيا وللمسار السياسي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بما يحفظ أمنها واستقرارها وسيادتها.