بحضور قادة الميليشيات.. تخريج دفعة جديدة لأحد الأجهزة الأمنية بغرب ليبيا

0
463

أقيم بمركز تدريب جهاز مكافحة التهديدات الأمنية بصبراتة حفل تخريج الدفعة الثانية من المنتسبين للجهاز بحضور رئيس جهاز مكافحة التهديدات الأمنية وعميد بلدية صبراتة، وعمداء بلديات المنطقة الغربية وعدداً من مدراء الأمن بوزارة الداخلية، والحكماء والأعيان وأولياء أمور المنتسبين إلى هذه الدفعة.

وحضر الاحتفال محمد بحرون الملقب بـ”الفار”، آمر ما يسمى قوة الإسناد الأولى الزاوية، ومعمر الضاوي، آمر ما يسمى الكتيبة 55 مشاة، وعدد آخر من قادة الميليشيات.

وما يدعو للاستغراب مشاركة “الفار” في تخريج إحدى دفعات الأجهزة الأمنية التي من المفترض أن تحافظ على الأمن وهو في الأساس مطلوب لدى النائب العام على خلفية قضايا إرهاب.

ويقود “الفار” أكبر مليشيات الزاوية، ويتهم بارتكاب عدد من الجرائم على رأسها التعاون مع أفراد منتسبي “داعش” قبل انهياره في صبراتة.

و”الفار” كان السبب في اندلع العديد من الاشتباكات المسلحة في غرب البلاد، وهو متهم أيضاً في العديد من القضايا الجنائية، ولا تزال التحقيقات في غالبيتها مستمرة، ورغم ذلك تم تعيينه رئيسا للبحث الجنائي بالزاوية.

وكانت اندلعت خلافات بين “الفار” ومعمر الضاوي، في الفترة الأخيرة، لكنهم التقوا الأسبوع الماضي في مدينة الزاوية وتم الصلح بينهما، ثم التقوا مرة أخرى في مدينة ورشفانة.