دبيبة: نتطلع للاستفادة من التجربة الماليزية في الملفات الاقتصادية والتعليمية بليبيا

0
428

استقبل رئيس حكومة الوحدة الليبية اليوم الخميس، وفداً من المجلس الاستشاري الماليزي، برئاسة المدير التنفيذي للمجلس حسان ماد، وعدداً من أعضاء المجلس، الذي يزور ليبيا لبحث التعاون الثنائي المشترك مع المجلس الوطني للتطوير الاقتصادي والاجتماعي، بحضور وزير الدولة لشؤون رئيس الحكومة ومجلس الوزراء عادل جمعة، ومدير المجلس الوطني للتطوير الاقتصادي والاجتماعي محمود الفطيسي.

وقال المكتب الإعلامي لحكومة الوحدة إن الفطيسي، وحسان ماد، قدما نتائج الاجتماعات واللقاءات التي عقدت خلال الزيارة، وتركزت على تطوير عملية المصارف الإسلامية في ليبيا، والاستفادة من التجربة الماليزية، إضافة إلى تطوير الاقتصاد الحلال والاقتصاديات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، وتطوير برامج التعليم العالي والبحث العلمي، وأن تكون البداية من توقيع اتفاقية التوأمة بين جامعة طرابلس وجامعة “UPM” الماليزية، وكذلك عودة الشركات الماليزية العاملة في ليبيا سابقا واستئناف نشاطها.

ورحب دبيبة، بالتعاون المشترك بين المجلسين والاستفادة من التجربة الماليزية في عدد من الملفات الاقتصادية والتعليمية.

 ووجه دبيبة، الفطيسي بضرورة التنسيق مع وزارات الاقتصاد والتعليم والخارجية بشأن الملفات ذات العلاقة، وتنسيق الجهود لفتح السفارة والاستفادة من جامعة “UPM” في قبول الطلبة الليبيين في مجالات الدراسات العليا باعتبارها ضمن أفضل 300 جامعة وفق التصنيف العالمي.

وأكد الفطيسي، أن الاجتماعات عقدت بحضور وزارات التعليم العالي والبحث العلمي والتخطيط والشؤون الاجتماعية والاقتصاد وعدد من المصارف التجارية ومكاتب التعاون الدولي لعدد من الوزارات والمؤسسات وإدارتي شؤون آسيا وأستراليا بوزارة الخارجية.