وزير التعليم الليبي يوجه بسرعة حصر الكتب المتضررة في درنة لاستبدالها

0
630
وزير التعليم الليبي موسى المقريف
وزير التعليم الليبي موسى المقريف

وجّه وزير التربية والتعليم بحكومة الوحدة الوطنية، موسى المقريف، بسرعة حصر نسخ الكتاب المدرسي التي تضررت في مدينة درنة. 

وطالب المقريف، خلال اِتصال هاتفي بِمراقب التربية والتعليم درنة عبدالحميد حماد الطيب، بإحالة الكتب لمركز المناهج التعليمية والبحوث التربوية، ليتولى توفير بديل عنها.

كما وجه بحصر الأضرار التي أصابت الأرواح من تلاميذ وطلاب ومعلمين وعاملين في قطاع التعليم.

وجاء الاتصال لمتابعة استئناف العملية التعليمية في بلدية درنة التي تضررت 18 من مدارسها جرَّاء الفيضانات والسيول.

وقدم الطيب إحاطة حول عودة الدراسة تدريجياً بدءً بالمناطق غير المتضررة وهي: كرسة ومرتوبة وعين مارة.

ولفت إلى أن الدراسة لم تُستأنف الأحد في المؤسسات التعليمية الواقعة في وسط البلاد حتى الانتهاء من حصر تلاميذ المؤسسات المتضررة وتوزيعهم على المدارس غير المتضررة. 

وبحسب بيان نشرته صفحة الوزارة على فيسبوك، أشار مراقب التربية والتعليم بدرنة إلى جهودهم في إخلاء المؤسسات التعليمية من أطقم الإغاثة والإنقاذ والطبية ووضعهم في مدرسة واحدة، حتى تنظيف المؤسسات التعليمية وتهيئتها.

ووجه وزير التعليم بضرورة استيعاب مدارس التعليم الخاص في درنة لتلاميذ وطلاب المؤسسات التعليمية العامة المتضررة دون قيد أو شرط ومجاناً.

وأشار إلى جاهزية برامج التوعية والتهيئة النفسية التي أعدتها إدارة الخدمة الاجتماعية والصحة المدرسية والدعم النفسي ليتم تقديمها للطلاب في درنة وغيرها من البلديات المتضرّرة.