رفضا استخدام الأسلحة ضد المدنيين.. أمريكا وبريطانيا تطالبان بوقف التصعيد بالزاوية

0
273

عبرت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية والسفارة البريطانية لدى ليبيا في بيانين منفصلين عن رفض بلادهم استخدام السلاح بشكل مفرط في مدينة الزاوية من قبل حكومة الوحدة وتعريض حياة المواطنين للخطر.

وقالت السفارة البريطانية عبر حسابها بموقع تويتر: “تتابع المملكة المتحدة عن كثب الوضع في مدينة ‎الزاوية” مشيرة إلى “إن استخدام الأسلحة التي تعرض أرواح المدنيين للخطر أمر غير مقبول”.

وطالبت المملكة المتحدة جميع المعنيين عدم التصعيد وتجنب أي أعمال تهدد حياة الناس اليومية بشكل أكبر.

فيما قالت السفارة الأمريكية عبر حسابها بموقع تويتر: “تتابع الولايات المتحدة الوضع في الزاوية عن كثب وبقلق وسط تقارير عن استخدام أسلحة في مناطق مدنية وإمكانية حدوث المزيد من العنف”.

وطالبت الولايات المتحدة القادة الليبيين ببذل كل ما في وسعهم لتهدئة الوضع واتخاذ كل الاحتياطات اللازمة لحماية أرواح المدنيين.

وكانت حكومة الوحدة أعلنت الخميس الماضي إطلاق عملية العسكرية بمنطقة الساحل الغربي، وتنفيذ عدد من الضربات الجوية بالطيران على مواقع لتهريب الوقود وأوكار العصابات وتجارة المخدرات والهجرة غير الشرعية.

إلا أن العملية العسكرية لاقت رفضاً واسعاً على المستوى المحلي والدولي، نظراً لاستهدافها مناطق مدنية ومنشآت عامة، فيما وصفها مجلس النواب الليبي بأنها عملية يقصد بها تصفية حسابات سياسية وليس مكافحة الجريمة.