ليبيا.. أهالي الزاوية يدينون استهداف حكومة الوحدة للمدنيين

0
185

دان أهالي منطقة “أبو صرة” بمدينة الزاوية استهداف حكومة الوحدة المدنيين والمناطق المدنية بالطيران المسير، وحملوها المسؤولية تجاه جر المنطقة للحروب والعودة إلى مربع الفوضى.

وقال الأهالي في بيان مصور إن مدينة الزاوية تعرضت للقذف من قبل الطيران التركي المسير، بتكليف من عبد الحميد دبيبة وبتوجيه من محمد الحداد الذي يدعي أنه الحامي الجديد، ويقصف المدنيين والمواقع المدنية.

وحملوا حكومة الوحدة المسؤولية واتهموها بالسعي لجر المنطقة للحروب والعودة إلى مربع الفوضى المستمر بدلاً من أن تتحرى مشروع المصالحة الوطنية.

كما قال أهالي منطقة أبو صرة في البيان إن ما تعرض له النائب علي أبو زريبة واستهدافه بالطيران المسير يمس أهالي منطقة أبو صرة والزاوية، أبو صرة التي ظلت دائماً على الحياد ولم تتدخل يوما في مناطق الزاوية بالسلاح ضد أي طرف ولم تكن يوماً ضلعيا مع المجرمين وظلت قواتها وكتائبها وكتائب المنطقة بعيدا عن أي صراع في مدينة الزاوية.

وأكدوا أنهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي تجاه العدوان الغاشم على بيوتهم ومناطقهم التي تنعم بالأمن والأمان عكس المناطق الأخرى التي تكثر فيها الجريمة، داعين كافة الشرفاء بالوقوف ضد هذا العمل العدواني.

وكانت وزارة الدفاع بحكومة الوحدة الليبية قالت في بيان اليوم الخميس، إنها نفذت ضربات جوية دقيقة وموجهة ضد أوكار عصابات تهريب الوقود، وتجارة المخدرات والاتجار بالبشر في منطقة الساحل الغربي، مشيرة إلى أنها كانت ناجحة حققت أهدافها المرجوة.

وأكدت وزارة الدفاع في البيان أنها تقوم بمهمتها الوطنية بمتابعة مباشرة من رئيس الحكومة، مؤكدة تنفيذ التعليمات والخطة العسكرية الموضوعة من أجل تطهير مناطق الساحل الغربي وباقي مناطق ليبيا، من أوكار الجريمة، والأعمال العصابية، وأنها لن تتأخر أبداً في القيام بواجبها الوطني.