الخميس, أكتوبر 6, 2022
الرئيسيةليبيا"جويلي" يدعو "دبيبة" لتسليم السلطة ويحذر من اندلاع حرب جديدة في ليبيا

“جويلي” يدعو “دبيبة” لتسليم السلطة ويحذر من اندلاع حرب جديدة في ليبيا

دعا آمر غرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية المقال، أسامة جويلي، رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبدالحميد دبيبة، لتسليم السلطة إلى الحكومة المكلفة من مجلس النواب برئاسة فتحي باشاغا، محذراً من انفلات الأمور واندلاع حرب جديدة إذا استمر التعنت.

وقال جويلي، تصريحات صحفية اليوم الجمعة: “اعترفنا بشرعية مجلس النواب بعد الاتفاق السياسي الجديد، وحكومة دبيبة منتهية في 24 ديسمبر بحسب الاتفاق السياسي طالما لم يجدد مجلس النواب الثقة فيها”.

وأضاف: “دبيبة لم يشارك في الثورة التي كنت أحد القادة المعروفين فيها مع باشاغا، والمجتمع الدولي أكذوبة كبرى وإن لم نجد حلا بأنفسنا لن يجده لنا أحد، ودبيبة انتهت مدته وعليه أن يغادر، ولا يحق له التشبث بالسلطة بعد اختيار البرلمان حكومة جديدة”.

وأشار جويلي، إلى أنه في حالة تعنت دبيبة، أن “الحرب واردة بقوة.. إذا كان هناك تعنت وغياب للحلول كيف ندير.. هل نقر مبدأ التشبث بالسلطة عبر القوة؟.. إذا كان باستخدام القوة أنا أولى بها منك.. نحن أناس مسلحون منذ 2011 وعندنا حضور وخضنا معارك وحروب.. تُشكل قوة وتسمها حماية الدستور تحمي نفسك عن طريق القوة”.

وانتقد جويلي، المجتمع الدولي لعدم تبنيه لموقف واضح بشأن الحكومة المكلفة من مجلس النواب، قائلا: “المجتمع الدولي أكذوبة كبرى، هناك مصالح ورغبات وإذا لم نجد بأنفسنا حلا لن يجد أحد لنا حل”.

كنا أكد جويلي، عدم تمسكه بشخص فتحي باشاغا لتولي الحكومة، وطرح مسارين لاختيار حكومة أخرى إما عن طريق مجلس النواب بسحب الثقة من باشاغا وتكليف شخص آخر، والمسار الآخر جمع البعثة الأممية الليبيين واختيار حكومة جديدة تحصل على الثقة من مجلس النواب.

وكشف جويلي، أن هناك اجتماع سيجرى الأحد المقبل بين آمري الكتائب بالمنطقة الغربية لمناقشة التصعيد العسكري الأخير في طرابلس.

 

أحدث الأخبار

الأكثر شعبية