الأحد, أغسطس 14, 2022
الرئيسيةليبياعقيلة صالح: نؤكد تجميد إيرادات النفط بمصرف ليبيا الخارجي لضمان استفادة الليبيين

عقيلة صالح: نؤكد تجميد إيرادات النفط بمصرف ليبيا الخارجي لضمان استفادة الليبيين

أكد رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، اليوم السبت، على تجميد إيرادات النفط بمصرف ليبيا الخارجي لحين وضع ضمانات وآلية لاستفادة كل الليبيين من هذا الدخل وبما يحقق العدالة والمساوة للجميع.

وقال بيان رسمي لرئيس المجلس، إن هذا التجميد يأتي حفاظاً على مصلحة الليبين، ولضمان الاستفادة من ارتفاع سعر النفط في الوقت الراهن، مما يتطلب الاستمرار في ضخ النفط ولضمان انتظام عمل المنشآت الحيوية وحمايتها من العبث والفساد وإهدار المال العام.


والخميس الماضي، قال السفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، إن رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله وقع تحت ضغوط كبيرة وتم تحويل أكثر من 2.6 مليار دولار من إيرادات النفط.

وأضاف نورلاند، في تصريحات صحفية: “كنا نفضل التأني ولا يتم التحويل حتى تجرى مناقشة آلية توزيع الإيرادات النفطية، وحتى نعيد الثقة لدى الشعب الليبي بأن هذه الأموال ستذهب إلى المكان المناسب”


كان رئيس الحكومة المكلفة من مجلس النواب، فتحي باشاغا، شدد في لقاء مع أهالي منطقة الهلال النفطي في 24 أبريل الماضي، على ضرورة «تصدير النفط وفق آليات قانونية منضبطة تضمن نزاهة وشفافية إدارة الإيرادات النفطية بشكل عادل».

وكانت منصة حكومتنا التابعة لحكومة الوحدة أعلنت في شهر أبريل أن مؤسسة النفط حولت إلى حساب وزارة المالية بمصرف ليبيا المركزي 8 مليارات دولار على دفعتين من إيرادات النفط، وردت عليها وزارة المالية ببيان لاحق بإعلانها استلام أولى الدفع والتي تبلغ قيمتها 6 مليار دولار.


وتسبب تحويل مؤسسة النفط لهذا المبلغ الضخم لحكومة الوحدة في ظل منعها لصرف المرتبات لمنتسبي الجيش الوطني الليبي والأجهزة الأمنية في جنوب ليبيا، إلى إقدام الأهالي على غلق حقول النفط ووقف تصديره منعاً لوصول إيراداته لحكومة الوحدة.


ويرى مراقبون أن موقف رئيس مؤسسة النفط الليبية مصطفى صنع الله، بتحويل إيرادات النفط لحكومة الوحدة هو مشاركة في التجاذبات السياسية ومحاولة لدعم حكومة دبيبة، ضد حكومة باشاغا، التي منحها مجلس النواب الليبي الثقة في مارس الماضي.

أحدث الأخبار

الأكثر شعبية