رئيس الوزراء الإيطالي: ليبيا دولة ذات إمكانات هائلة

0
15
رئيس الوزراء الإيطالي

أكد رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراغي، أن “تعزيز الشراكات يتطلب العمل على تحقيق الاستقرار السياسي بمنطقة المتوسط. أنا أشير إلى ليبيا بشكل خاص، وهي دولة ذات إمكانات هائلة، لكنني أفكر بشكل عام بالمخاطر التي تشكلها الحرب على استقرار أفريقيا والشرق الأوسط”.

وقال مداخلته خلال مؤتمر “نحو الجنوب” المنعقد في سورّينتو (مقاطعة كامبانيا ـ جنوب) اليوم الجمعة، إن “تنمية منطقة المتوسط لا يمكن النظر إليها إلا من وجهة نظر سياسات التلاحم. بل إنها بالأحرى، استجابة لسلسلة طويلة من التحديات المشتركة: استقلالية الطاقة، حماية البيئة، اندماج أفضل للشباب والنساء في سوق العمل”.

وأضاف دراغي، أن هذه التنمية، “تُعدّ تلبية للحاجة إلى تكامل أوروبي أكبر، من أجل دور أقوى لأوروبا في منطقة المتوسط ”، مشيراً إلى أنه “علينا أن نبني هذه التنمية معاً، حكومة وأقاليم، قطاعات عامة وخاصة، في الشمال والجنوب”.

وخلص رئيس مجلس الوزراء الإيطالي إلى القول، إن “هناك مساراً مختلفاً ممكناً للتاريخ، والأمر متروك لنا لضمان ألا يبقى سرابًا، بل أن يتحول إلى حقيقة”.

وكان رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراغي، ناقش مع الرئيس الأمريكي، جو بايدن، خلال لقاءهما الأربعاء الماضي في واشنطن تطورات الأزمة الليبية.

وبحسب المذكرة المشتركة الصادرة عن رئاسة الوزراء الإيطالية وإدارة واشنطن في أعقاب الاجتماع، تعهد الطرفان بـ”العمل معاً بشأن الأزمات العالمية، بدءاً من كوفيد-19 إلى تغير المناخ”، وبـ”مواصلة تعاونهما بشأن تحديات السياسة الخارجية المشتركة، بما في ذلك (العلاقات مع) الصين و(أزمة) ليبيا”.