الإثنين, يونيو 27, 2022
الرئيسيةصحةكورونا في ليبيا.. الفيروس لم ينتهي ومخاوف معاودة الهجوم

كورونا في ليبيا.. الفيروس لم ينتهي ومخاوف معاودة الهجوم

قال المركز الوطني لمكافحة الأمراض، اليوم السبت، إن الانخفاض القياسي في عدد إصابات فيروس كورونا في ليبيا خلال الأسبوع الماضي لا يعني بالضرورة انتهاء الوباء، خاصة مع تدني نسبة المطعمين بجرعتين من اللقاح المضاد للفيروس (16%).

وسجل المركز الوطني، في الفترة من 8 أبريل إلى 14 أبريل، انخفاض عدد الاختبارات اليومية للكشف عن كورونا إلى 251 اختباراً، بهبوط مقداره 5% عن الأسبوع الماضي. 

ووفق التقرير الوبائي، رافق ذلك انخفاض طفيف في عدد الحالات الموجبة، حيث بلغ المتوسط الأسبوعي ثماني حالات، بتراجع مقداره 20% عن الأسبوع الماضي، فيما هبط مؤشر الحالات الموجبة 3% مع نهاية الأسبوع.

 ورصد التقرير استقرار حالات الوفاة في متوسطها، حيث بلغت حالة واحدة يومياً، فيما استقر مؤشر معدل الوفيات عند 1.34%.

وحذر المركز، من أنه رغم انخفاض الحالات الموجبة، فإن تراجع عدد الاختبارات إلى أقل من 100 اختيار لكل 100 ألف مواطن يقلل من قدرته على صد التغيرات المستقبلية لانتشار الوباء.

كما حذر من أن تصنيف كل المناطق على المستوى الوبائي الثاني، ليس إلا مؤشراً إلى خروج البلاد من الموجة الرابعة ولا يعني بالضرورة انتهاء الوباء، خاصة مع تدني نسبة المطعمين بجرعتين 16% فقط، وهي نسبة غير كافية للحد من انتشار الوباء مجددًا، غير أنه لم يحدد النسبة الكافية.

ودعا البيان إلى وضع خطة عاجلة لتكثيف حملات التطعيم وتفعيل القوانين المنظمة لإجبارية التطعيم بهدف الوصول بالبلاد إلى نسبة من المطعمين تضمن الحد من انتشار مستقبلي للوباء.

وأوصى التقرير بضرورة استمرار حملات التطعيم المكثفة وتغيير استراتيجية التطعيم، وذلك بزيادة التركيز على الفرق المتنقلة بدلًا عن المراكز الثابتة، كما أوصى بتوسيع وتكثيف حملات التوعية وإجراء الاختبارات، خصوصًا في المنطقتين الشرقية والجنوبية.

أحدث الأخبار

الأكثر شعبية