السبت, يناير 29, 2022
الرئيسيةليبياوليامز تتحدث عن خارطة طريق ليبية حتى يونيو.. تطويل للأزمة أم إجراء...

وليامز تتحدث عن خارطة طريق ليبية حتى يونيو.. تطويل للأزمة أم إجراء للانتخابات؟

أكدت مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا، ستيفاني وليامز، على ضرورة أن تجرى الانتخابات الليبية قبل نهاية شهر يونيو من العام الحالي.

وقالت وليامز في تصريحات لقناة CNN الأميركية أن الحل الوحيد للأزمة الليبية هو توجه الليبيين لصناديق الاقتراع، وممارسة حقهم الديمقراطي عبر إجراء انتخابات في أقرب وقت ممكن.

وأشارت إلى أن دور الأمم المتحدة هو دور استشاري داعم، دون تدخل في أسماء المرشحين أو العملية السياسية، وأن القرار النهائي سيكون بيد الليبيين أنفسهم.

ولفتت إلى أن نهاية يونيو هو موعد نهاية الجدول الزمني السياسي الذي تضمنته خارطة الطريق، والذي من المتوقع أن تدخل البلاد بعده في مرحلة فراغ سياسي، الأمر الذي يتطلب عملاً جاداً من أجل إقامة الانتخابات قبل هذا التاريخ.

ويأتي حديث وليامز، بعد تعذر إجراء التصويت في موعده المقرر سابقا في 24 ديسمبر الماضي، بعدما عجزت مفوضية الانتخابات عن إعلان القائمة النهائية للمرشحين إلى الرئاسة، بسبب خلافات قانونية وسياسية.

واقترحت مفوضية الانتخابات إجراء الانتخابات في الـ24 من يناير الجاري، إلا أن بعض الأطراف السياسية طالبت لفترة أطول، معتبرة أن الأسباب التي أدت تعذر إجراء الانتخابات في ديسمبر لا زالت قائمة.

ويرى مراقبون أن من الممكن تأجيل الانتخابات إلى أبريل المقبل إذا تم إصدار تعديلات تشريعية تجيز لمفوضية الانتخابات الطعن على أحكام استئناف المرشحين للرئاسة، في حين إذا تم تمديد الموعد من الممكن أن تدخل البلاد مرة أخرى لسيناريو الفوضى.

وتسعى وليامز، إلى تمرير موعد جديد للانتخابات هو 21 يونيو المقبل، بحكم أن الاتفاق السياسي الذي توصل إليه الليبيين بملتقى الحوار السياسي، أعطى أقصى مهلة للسلطة التنفيذية الحالية للبقاء في السلطة لمدة 18 شهراً.

ومنذ عودتها إلى ليبيا أجرت وليامز، العديد من اللقاءات مع الأطراف الفاعلة في المشهد، وكررت تأكيدها في جميع تلك اللقاءات الحاجة إلى إجراء الانتخابات في أقرب وقت ممكن.

 

أحدث الأخبار

الأكثر شعبية