عضو بالحوار الليبي: حكومة دبيبة جاءت بمال فاسد والرشوة وصلت لـ 500 ألف يورو

0
235
أحمد الشركسي عضو ملتقى الحوار الليبي
أحمد الشركسي عضو ملتقى الحوار الليبي

أكد عضو ملتقى الحوار السياسي الليبي أحمد الشركسي، أنه من أبلغ ممثلة البعثة الأممية السابقة “ستيفاني وليامز” بشكل رسمي أن هناك أشخاصاً يُقدّمون أموالاً (رشاوي) لبعض أعضاء ملتقى الحوار من أجل دعم شخصيات بعينها.

وأضاف الشركسي في حوار مع برنامج البلاد المذاع على قناة 218: “هذه المعلومات أُعلنها لأول مرة على وسائل الإعلام والهدف منها تنقية المناخ السياسي”.

وتابع: “قائمة عبد الحميد الدبيبة ومحمد المنفي، اكتملت قبل انتهاء تسليم القوائم بساعة وفازت، وذلك بسبب المال الفاسد والعرقلة الداخلية التي اختلفت حسب المراحل التي مرّ بها الحوار من تونس إلى جنيف”.

وقال: “في بداية ملتقى الحوار كان هناك من لا يريد تغيير المجلس الرئاسي ثم أصبح هناك ممثلون عن عبد الحميد الدبيبة”.

وأشار إلى أن قبول الرشاوى من عدمه يُعدّ أول اختبار للسياسي الليبي، والتبليغ كان لأجل ضمان نزاهة العملية السياسية في ملتقى الحوار.

وأوضح الشركسي، أن البعثة الأممية تعاطت مع ملف المال السياسي الفاسد بشكل فاعل جداً، مؤكداً أن الملف لا يزال مفتوحاً للتحقيق، وأن عدد الأعضاء الذين تلقوا أموالاً لتزكية بعض الأطراف، بلغ 9 أعضاء.

ولفت إلى أن خلال عملية اختيار السلطة التنفيذية رفض 75 ٪ من الأعضاء مسألة الرشاوى، واشتغلوا على شفافية العملية السياسية، في حين تراوحت الرشاوى المقدمة للعدد المذكور من أعضاء ملتقى الحوار، بين 200 ألف دولار و500 ألف يورو.