مليارات مبددة وملايين للدفن.. أين ذهبت مخصصات وزارة دفاع الوفاق 2020؟

0
245

خرج تقرير ديوان المحاسبة الليبي لعام 2020، مليئاً بالمخالفات والفساد، من قبل رجال حكومة الوفاق، فلم يكن العام أفضل حالاً من الأعوام السابقة. 

وقال ديوان المحاسبة، مازالت البلاد حبيسة المرحلة الانتقالية، ولازالت الظروف الاستثنائية الحرجة من انقسام واقتتال وازدواج السلطات التشريعية والتنفيذية وتغييب سلطات المساءلة مستمرة.

وشمل تقرير ديوان المحاسبة الليبي 2020، فساداً بالجملة تورط فيه قادة وزارة دفاع حكومة الوفاق، كونها أنفقت 40 مليون دينار نقدًا كعهد مالية تبين بعد المراجعة أنها صرفت لشراء أسلحة وذخائر من الداخل.

وصرفت وزارة الدفاع أيضاً مليار دينار على بند تجهيزات ومتطلبات دون تحديد قيمتها لصالح الجهة المستفيدة وإجمالي المسيل لها بلغ 1 مليار و 615 مليون. 

وأوضح التقرير أن مقبوضات وزارة الدفاع عن المرتبات والمزايا والتموين والملابس والقيافة لسنة 2020 بلغت 2 مليار و 246 مليون دينار، كما أن الوزارة فتحت اعتمادات بقيمة 44.8 مليون دينار بالمخالفة ولم يكن لديها كراسة مواصفات للتوريد .

وصرف وزير دفاع الوفاق الذي يبقى عليه رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد دبيبة مسؤولاً عسكرياً، صلاح النمروش، حوالي 120 مليون دينار كُعهد مالية بالمخالفة للقانون المالي ودون تحديد اوجه إنفاقها. 

وأضاف أن هناك 8 ملايين دينار صرفتها وزارة الدفاع لرئاسة الأركان تحت بند (مراسم دفن) ولا توجد مستندات مؤيدة لذلك.

، وأوضح التقرير أن وزارة دفاع الوفاق لم تملك أي رؤية أو خطط واضحة لتفعيل الجيش وبناءه وجمع السلاح الخارج عـن السيطرة بالرغم من حجم الأموال والنفقات.