نادي الأخضر الليبي يعلق نشاطه الكروي بعد تعرض بعثته للاعتداء في بنغازي

0
150

أعلن نادي الأخضر الليبي، الاثنين، تعليق النشاط الرياضي خوفا على أرواح لاعبيه وكافة طاقمه الرياضي. 

وأوضح النادي، أن القرار يأتي بعد تعرض بعثته إلى هجوم” سافر” وتكسير للحافلات وضرب للاعبين، وتهديد لأرواح أعضاء النادي من قبل الجماهير المتواجدة في محيط ملعب بنينا في مدينة بنغازي. 

وفي تصريحات صحفية، أكد التونسي أنيس الباز، مدرب الأخضر الليبي، نجاته من محاولة الشروع بالقتل خلال الاعتداء عليه، وعلى بعثة النادي أمس الإثنين، من قبل فئة من الجماهير المتعصبة خلال وصول حافلة النادي لملعب بنينا بمدينة بنغازي في ليبيا، استعداداً لخوض مباراة في الدوري الليبي الممتاز.

وامتنع نادي الأخضر عن لعب مباراته أمام ضيفه الهلال، والتي كان مقرراً لها أن تقام الإثنين، في الجولة الأخيرة من منافسات الدوري الليبي نظرًا للاعتداء على بعثة النادي خارج ملعب المباراة. 

وقال الباز: “للمرة الأولى خلال عملي مدربًا منذ أكثر من 10 سنوات، أشعر بخوف حقيقي، والصدمة كانت كبيرة بسبب الفاجعة التي تعرضت لها مع باقي البعثة، وهي محاولة شروع في قتل من الجماهير المتعصبة خارج الملعب التي قامت بهجوم سافر أدى إلى تحطيم الحافلة، وتهجم وضرب الاعبين بالآلات الحادة، وتم رمي الشماريخ في الحافلة”.

ويأتي هذا الحادث، بعد ساعات من إعلان فريق الخمس الرياضي، عن تعرّض أكثر من 9 من لاعبيه للطعن بالسلاح الأبيض والبعض الآخر للضرب، عقب عودتهم من مباراتهم في طرابلس أمام فريق الملعب الليبي في الدوري المحلي.