وزير الداخلية: ظاهرة الهجرة تتطلب استنفاراً واسعاً ونرفض توطين المهاجرين

0
482

قال وزير الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية، عماد الطرابلسي، إن التهريب والاتجار بالبشر هاجس يؤرق ليبيا وجيرانها ودول البحر المتوسط. 

وأضاف الطرابلسي، في مؤتمر عن الهجرة بطرابلس، أن ظاهرة الهجرة تتطلب استنفارا من كل الجهات الأمنية والعسكرية والسياسية وتعاونا من كل الدول والمنظمات.

وأشار إلى إصدار حكومة الوحدة القرار رقم 16 للعام 2024 لمتابعة ملف الهجرة وتأمين الحدود برئاسته وعضوية بعض الوزراء، موضحا أن اللجنة تعمل على وضع قاعدة بيانات موحدة حول أعداد المهاجرين ودولهم وحركة الهجرة وطريقها ووسائلها، وتشكيل فريق عمل فني لوضع مقترح استراتيجية وطنية موحدة لمواجهة الهجرة وتأمين الحدود.

وأشار إلى أن ظاهرة الهجرة تفاقمت مع غياب خطة وطنية موحدة لمعالجتها ما دعا حكومة الوحدة للتحرك سريعا، واستطعنا إنجاز الترحيل الطوعي لأكثر من 10 آلاف مهاجر بالتنسيق مع المنظومة الدولية للهجرة، وفق قوله.

وتابع أن وزارة الداخلية تتفق مع كل الليبيين على رفض فكرة توطين المهاجرين، مشيراً إلى وجود لجنة مشتركة من وزارتي الداخلية والعمل تعمل على معالجة أوضاع العمالة الوافدة.