الحكم الليبي في ذهاب نهائي أبطال أفريقيا يثير غضب المصريين

0
8512

يدرس مسئولو فريق الأهلي، التقدم بشكوى للاتحاد الأفريقى “الكاف” ضد الحكم الليبى معتز إبراهيم، الذي أدار مباراته في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا ضد الوداد المغربي، والتي انتهت بفوز بهدفين للنادي المصري مقابل هدف.

ويرى مسئولو النادي الأهلي، أن قرارات الحكم أثرت على نتيجة المباراة، وصعبت من مهمة فريق الكرة في مباراة العودة المقرر لها الأحد المقبل فى المغرب.

وأكد المدير الفني للأهلى، مارسيل كولر، غضبه الشديد من القرارات التي اتخذها طاقم التحكيم، وأبرزها عدم احتساب ركلة جزاء رغم قيام لاعب المنافس بدهس قدم لاعب الأهلي.

وقال كولر: “لا أعرف كيف لم يتمكن الحكم من مشاهدة اللقطة؟ ولمَ لم تتدخل تقنية الڤيديو لإثبات أحقيتنا في ركلة جزاء؟ هذا غير لعبة أخرى كنا في طريقنا للانفراد بالمرمى، وأبعد لاعب الوداد الكرة بيده، ولم يحصل على بطاقة حمراء، كما يحدث في أي مكان بالعالم”.

وأضاف: “أنه غاضب للغاية بسبب عدم الحصول على ركلة جزاء وطرد لاعب المنافس، وهو ما كان يمكن أن يقلب النتيجة، ومع ذلك فإن الفريق نجح في الفوز على منافس قوي، وقادرون على التسجيل في لقاء العودة”.

وأشار كولر إلى أن النهائي هو مباراة بين أفضل فريقين في القارة، وأن الندية كانت متوقعة، وأن هناك بالفعل أخطاء سيتم العمل على تلافيها لاحقًا، والاستعداد بقوة للقاء العودة، وشدد على أنه يتمنى أن تشهد مباراة العودة عدالة تحكيمية.

وانتقد الحكم المصري سمير عثمان، أداء الحكم معتز إبراهيم، وقال في تصريحات تلفزيونية: “إن الحكم الليبي لم يوفر الحماية للاعبين ويستحق تقييم صفر من عشرة، وأنه في مباراة نهائي بقيمة الأهلي والوداد يجب أن يتم تعيين حكم له مواصفات خاصة مثل بلاك تيسميا الذي أدار مباريات نهائية كثيرة”.

وتابع: “حكم المباراة تولي مرة واحدة مباريات صعبة، وتعيينه عليه علامة استفهام كبيرة”، مضيفاً: “تقنية VAR كانت تعمل فقط عند إلغاء ركلات الجزاء التي تحتسب للأهلي، ولاعب الوداد المغربي كان يستحق الطرد بعد لمس الكرة بيده”.