الإثنين, أغسطس 15, 2022
الرئيسيةليبيامباحثات ليبية قطرية حول تطورات العملية السياسية ومشروع المصالحة الوطنية

مباحثات ليبية قطرية حول تطورات العملية السياسية ومشروع المصالحة الوطنية

التقى نائب رئيس المجلس الرئاسي عبد الله اللافي، السفير القطري لدى ليبيا، خالد محمد بن زابن الدوسري، لبحث آخر مستجدات العملية السياسية وتطورات مشروع المصالحة الوطنية.


وأكد السفير القطري، التزام بلاده بمواصلة الجهود، لإيجاد حل للأزمة السياسية الراهنة، مشيداً بمساعي المجلس الرئاسي في تقريب وجهات النظر بين جميع الأطراف.


وأشاد الدوسري، بالرؤية الاستراتيجية لمشروع المصالحة الوطنية، التي أعلنها المجلس الرئاسي لتحقيق الاستقرار، وإقامة الدولة المدنية والديمقراطية.


واستعرض اللقاء الجهود المحلية والدولية لحل الأزمة، وسبل تحقيق التوافق حول المسار الدستوري، للوصول إلى الانتخابات، وفق المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي.


وأثنى اللافي بجهود قطر في دعم الحل السلمي من خلال المسار السياسي للأزمة الليبية، مجددًا دعوته لجميع المشاركين في العملية السياسية، بضرورة تغليب مصلحة الوطن.


واعتبر أن التوافق حول قاعدة دستورية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية، هو مفتاح للوصول إلى حل نهائي للأزمة في ليبيا، وتحقيق السلام وإعادة بناء الدولة، على أسس الأمن والعدل والقانون.


وأكد نائب رئيس المجلس الرئاسي وقوف المجلس، على مسافة واحدة من جميع الأطراف، واستمرار العمل على الوصول للاستحقاق الانتخابي، الذي يتطلع إليه كل الشعب الليبي.


والخميس الماضي، دشّن المجلس الرئاسي الرؤية الاستراتيجية لمشروع المصالحة الوطنية خلال مؤتمر بالعاصمة طرابلس، وتتناول الرؤية عدة محاور، من أبرزها جذور الصراع، ومن تحته عدة عناوين تتعلق بالهوية الوطينة ونظام الحكم واللامركزية والعدالة الانتقالية.


وتطرح خمسة مبادئ حاكمة لتحقيق المصالحة تتلخص في معالجة جذور الصراع وتحقيق سيادة القانون والمساواة في الحقوق والواجبات والمواطنة وإعطاء الأولوية للصالح العام ودمج كافة مشاريع التصالح في إطار واحد.

أحدث الأخبار

الأكثر شعبية