الثلاثاء, سبتمبر 27, 2022
الرئيسيةثقافةمحمد النعّاس أول كاتب ليبي يفوز بجائزة البوكر عن رواية "خبز على...

محمد النعّاس أول كاتب ليبي يفوز بجائزة البوكر عن رواية “خبز على طاولة الخال ميلاد”

فازت رواية خبز على طاولة الخال ميلاد للكاتب الليبي محمد النعّاس بالدورة الخامسة عشرة من الجائزة لعام 2022، وهي أول رواية ليبية تفوز بالجائزة. 

كشف رئيس لجنة التحكيم بالجائزة العالمية للرواية العربية، أمس السبت، عن اسم الرواية الفائزة بالجائزة والصادرة عن رشم للنشر والتوزيع، خلال فعالية نظمت في أبوظبي، حصل محمد النعّاس بموجبها على الجائزة النقدية البالغة قيمتها 50 ألف دولار أمريكي، وضمان تمويل ترجمة روايته إلى اللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى فرصة الترويج لروايته على المستوى العالمي وتحقيق زيادة في مبيعاتها.

وقال المبخوت: “لقد قامت الرواية المتوّجة على استعادة تجربة شخصيّة في ضرب من الاعترافات التي نظّم السرد المتقن المشوّق فوضى تفاصيلها ليقدّم نقداً دقيقاً عميقاً للتصوّرات السائدة عن الرجولة والأنوثة وتقسيم العمل بين الرجل والمرأة وتأثيرهما النفسي والاجتماعيّ. إنّها رواية تقع في صلب التساؤلات الثقافيّة الكونيّة حول قضايا الجندر لكنّها منغرسة، في آن واحد، في بيئتها المحلّيّة والعربيّة بعيداً عن التناول الإيديولوجيّ المسيء لنسبيّة الرواية وحواريّتها”.

وعلق رئيس مجلس أمناء الجائزة العالمية للرواية العربية، ياسر سليمان: “تسرد رواية خبز على طاولة الخال ميلاد قصة حياة شخصيتها الرئيسة، ميلاد، في علاقاتها التي تتقاطع، بتوتّر جندري، مع محيطها الاجتماعي بكل توقّعاته المتوارثة في المجتمع الليبي في النصف الثاني من القرن العشرين. يطل علينا ميلاد من ثنايا السرد، متقمّصًا دور الراوي العليم؛ ليدخلنا في عوالمه الباطنة التي يتخمر فيها الخبز، نابضًا بحياة تجعل منه شخصية رئيسة، في النص الروائي، إلى جانب ميلاد. ومما يميز هذا النص الروائي الماتع الجرأة في السرد، والاقتصاد فيه، والانفتاح على مسارات من القص لا توصد الأبواب، وتدفّق اللغة التي تنساب الفصحى في عروقها بألق لا مبالغة فيه؛ للتعبير عن خبايا الروح والجسد بلا تكلّف أو ابتذال”. 

وتابع: “تعلن خبز على طاولة الخال ميلاد عن ميلاد روائي عربي واعد، لينضم إلى كوكبة الكتاب الشبّان الذين قدّمتهم البوكر العربية إلى القارئ العربي، في وطنه الكبير من المحيط إلى الخليج، وفي مهاجر هذا القارئ في شتّى أصقاع المعمورة”.

وهنأت وزارة الثقافة والتنمية المعرفية النعاس، قائلة إن هذا الفوز يدعم مكانة الكتاب والكتّاب الليبيين في الخارج ويثري الإنتاج الثقافي الليبي ويعرف به على نطاق أوسع.

ورواية “خبز على طاولة الخال ميلاد”، وفق بيان لجنة تحكيم الجائزة، تعود إلى “المجتمع الليبي في النصف الثاني من القرن العشرين، وتتناول نقدا دقيقا عميقا للتصورات السائدة عن الرجولة والأنوثة وتقسيم العمل بين الرجل والمرأة وتأثيرهما النفسي والاجتماعي”.

والكاتب محمد النعاس (31 عاما) هو ثاني أصغر كاتب فاز بجائزة “البوكر” العربية وأول كاتب ليبي يفوز بجائزة بوكر العالمية.

أحدث الأخبار

الأكثر شعبية