الأربعاء, يونيو 29, 2022
الرئيسيةليبياإعلامي ليبي يكشف تفاصيل خطيرة في قضية اقتحام جهاز الأمن الخارجي بطرابلس

إعلامي ليبي يكشف تفاصيل خطيرة في قضية اقتحام جهاز الأمن الخارجي بطرابلس

كشف الإعلامي الليبي، محمود المصراتي، العديد من التفاصيل الخاصة بعملية الاقتحام التي وقعت في مقر جهاز الأمن الخارجي في العاصمة الليبية طرابلس.

وقال المصراتي، إن هناك مجموعة تتبع إحدى الجماعات المتطرفة، اقتحمت الملف واستولت على ملفات شديدة الأهمية، تمس الأمن القومي الليبي، وملفات لها علاقة بالأمن القومي لدول الجوار مصر وتونس، كانت بحوذة ضباط الأمن الخارجي منذ سنوات.

وأضاف الإعلامي الليبي، خلال فيديو بثه عبر صفحته على “فيسبوك”: “بلغني الآن معلومة تفيد بأن محمد بن حسن الحسين العايد لم يكن مع المجموعة التي اقتحمت المقر، وإنما يسعى لاسترداد الملفات العامة التي سرقت وكافة المسروقات”.

وقال: “هذا العمل يمس أمننا القومي، يمس بلادنا ويمس جيراننا، وبالتالي واجب وطني كل من يتمكن من القبض على هؤلاء المتطرفين والمجرمين ممن اقحموا مبنى الأمن الخارجي، هو واجب وطني لأن الموضوع كبير”.

وتابع: “الأمر له علاقة بعبد الحكيم بلحاج الذي جاء من قطر منذ فترة، واللي وصلني من بعض الضباط، أن هؤلاء يخططون لتلك العملية منذ فترة، واستغلوا فرصة ما يحدث الآن واقتحموا المبني وسرقوا كل محتوياته، وهناك أشياء سرقوها دون أن يعلموا قيمتها”.

قال: “الخطير في الأمر هي المستندات التي سرقوها والأكواد والمعلومات والأرشيف والرسيفرات، نداء لكل الشرفاء أن يتحركوا ويتساندوا مع من يلاحقون هؤلاء المجرمين لاسترداد ما تم سرقته”.

أحدث الأخبار

الأكثر شعبية