السيسي وتبون يؤكدان على ضرورة إخراج المرتزقة من ليبيا

0
33
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره الجزائري عبد المجيد تبون
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره الجزائري عبد المجيد تبون

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، بقصر الاتحادية بالقاهرة، الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، حيث ناقش الجانبان تطورات الملف الليبي.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية اليوم الثلاثاء، أنه تم التأكيد على الشراكة الاستراتيجية بين مصر والجزائر في إطار جهود مكافحة الإرهاب وكافة أشكال الجريمة المنظمة على المستوى الإقليمي.

وأشار المتحدث المصري بأنه تم توافق الرئيسان على تكثيف تنسيق الرؤى والمواقف إزاء آليات حلحلة الأزمة الليبية، لاسيما مع حساسية الوقت الراهن، أخذاً في الاعتبار أهمية الاستمرار في دعم كافة الجهود الرامية لاستقرار ليبيا ووحدة وسلامة أراضيها والحفاظ على مؤسساتها الوطنية.

وأكد الجانبان على ضرورة العمل على تثبيت وقف إطلاق النار، وإخراج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة والمقاتلين الأجانب من الأراضي الليبية، خاصةً مع ما يمثله ذلك الأمر من تأثير مباشر على الأمن القومي المصري والجزائري، فضلاً عن الدفع نحو إنهاء المرحلة الانتقالية وعدم السماح بإفشال تطلعات الشعب الليبي الشقيق في هذا الصدد، من خلال إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

وبحث الطرفان تعزيز التعاون والتنسيق العسكري والمعلوماتي في منطقة الساحل، وذلك في ضوء أن مصر والجزائر يواجهان نفس التحديات ويتشاركان نفس الرؤية في هذا الصدد، والتي تقوم على أهمية العمل على توفير الأمن والتنمية الاقتصادية في المنطقة، فضلاً عن تضافر جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى تسويات سياسية للأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة، بما يحافظ على وحدة أراضي تلك الدول ويصون سيادتها ومقدرات شعوبها.