الشيخ صالح الفاندي: ميليشيا الوفاق تحاول تجويع ترهونة

0
163

وجه رئيس مجلس مشايخ وأعيان ترهونة، الشيخ صالح الفاندي، رسالة لما وصفه بالإعلام المغرض والكاذب، فيما يخص غلق المياه عن طرابلس، موضحاً أن ترهونة من دعاة الخير، لا يغلقوا الطرق أو المياه، ولا يعتدوا على المارة، والسلع التموينية والأدوية.

وأضاف الفاندي، “فيما يخص قفل المياه فهذا موضوع، عاري عن الصحة من ترهونة، ونحن نستنكر هذا الأمر بصورة شديدة اللهجة، وسيكون لنا دور كبير في فتح المياه في طرابلس، وهذه عاصمة لكل الليبيين، وهذه جرائم حرب تقوم بها الميليشيات والخونة، حيث يقوموا بالاعتداء على المارة وقصف الوقود الذي يأتي إلى ترهونة”.

وتابع الفاندي، “نوجه رسالة إلى مجلس الأمن والبعثة الأممية، بمراقبة هذا الأمر، وبعثة الأمم المتحدة في ليبيا تكيل بمكيالين، فالأمس تم الاعتداء على سيارة محملة بالسلع التموينية قادمة إلى الجمعيات الاستهلاكية، كما يتم استهداف الوقود وتجويع أهالي ترهونة والمنطقة الغربية بالكامل، ونحن في ترهونة محاصرون منذ عام 2016م، من حكومة السراج الخائن العميل، حيث تحاصرنا في الصحة والتعليم والإمداد الطبي والمياه والوقود”.

وقال الفاندي، “نحن صامدون ونواجه الرجال في المعارك وليس الطرق، وترهونة المعبر الوحيد للشرق والجنوب، وتمر منه المواد الغذائية والتموينية، ومن يريد الدخول إلى ترهونة فليتقدم، فنحن مستعدون للمواجهة، كما تم استهداف طائرة محملة بالعلاج الطبي لكورونا بمدينة ترهونة، وكل هذا موثق”.

وذكر الفاندي، “عندما تم قفل المياه في طرابلس سابقاً، تدخلنا لفتح المياه، وتدخلنا لفتح الطريق الساحلي أيضاً، ونحن لا نقف ضد الوطن، وما يحدث من الاستعمار التركي المسير ومن ورائه إسرائيل وقطر والإخوان المسلمين، لضرب النسيج الاجتماعي”.