الخميس, أكتوبر 6, 2022
الرئيسيةليبياالرئيس الفرنسي يؤكد لنظيره الروسي تمسكه بالحل السياسي واحترام حذر الأسلحة المفروض...

الرئيس الفرنسي يؤكد لنظيره الروسي تمسكه بالحل السياسي واحترام حذر الأسلحة المفروض في ليبيا

أكد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، خلال اتصال هاتفي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، تمسكه بالحل السياسي للأزمة الليبية واحترام قرار الأمم المتحدة بحظر توريد السلاح إلى ليبيا.

وأعلن المكتب الصحفي للكرملين، اليوم الاثنين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تلقى اتصال هاتفي من الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ناقش خلاله العديد من القضايا وفي مقدمتها القضية الليبية.

وقال الكرملين: “تم التطرق إلى القضايا الليبية، وعلى وجه الخصوص، تم التأكيد على الحاجة إلى مزيد من الجهود المشتركة لتنفيذ قرارات مؤتمر برلين، المنصوص عليها في قرار مجلس الأمن رقم 2510”.

وكرر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال الاتصال مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، تمسكه بالحل السياسي في ليبيا وباحترام الحظر على السلاح المفروض من قبل الأمم المتحدة.

وبحسب بيان لقصر الإيليزيه، فقد شدد ماكرون على “ضرورة أن تساهم الدول المجاورة لليبيا في الحث على تطبيق مقررات مؤتمر برلين”.

وأضاف بيان الإليزيه: “حول ليبيا، ماكرون شدد على ضرورة احترام الجميع للحظر على السلاح وتشجيع الحل السياسي”.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ناقش مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، يوم الجمعة الماضي خلال اتصال هاتفي، تطورات الأوضاع في ليبيا، لا سيما دعم المسار السياسي.

وأكد الرئيسان على موقف البلدين الثابت من دعم مسار الحل السياسي للقضية الليبية، بعيداً عن التدخلات الخارجية والميليشيات المسلحة، ورحبا بالخطوات الإيجابية في إطار الجهود الدولية البناءة، التي تسعى إلى التهدئة والتسوية السلمية في ليبيا، بما فيها مبادرة إعلان القاهرة والتي تأتي اتساقا مع مسار برلين.

 

أحدث الأخبار

الأكثر شعبية