مفتي ليبيا المعزول: منع الصلاة في المساجد رغم انتشار “كورونا” حرام

0
113

في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الأوقاف الليبية تعلق الصلاة داخل المساجد، أفتى مُفتي ليبيا المعزول، الصادق الغرياني، في بيان رسمي له اليوم الإثنين، بأن تعطيل شعائر الإسلام وفرائضه داخل البلد كلياً بغلق المساجد ومنع الناس منها لا يجوز شرعاً.

وأضاف الغرياني في بيانه، أنه لم يثبت في تاريخ المسلمين أن عطلت المساجد في بلد كلها بصفة عامة ومنع الناس من الصلاة فيها لا في أوقات الأوبئة ولا في الحروب التي فيها عم الخوف بالناس جميعاً، مقارناً الوضع باجتياح التتار لبغداد وما حدث بمدينة الرسول صلى الله عليه وسلم أيام يزيد.

وأكد الغرياني المقيم في مدينة إسطنبول التركية، على أن الرخصة بالتخلف عن الصلاة بالمسجد لمن خاف على نفسه دون إغلاق المساجد الذي قال بأنه يعطل فريضة من فرائض الإسلام بصفة عامة وهو الامر الذي لم يجعله الله لأحد حسب قوله.

واختتم بيانه قائلاً: “الرخصة بهذا المعنى الذي تم توضيحه تحقق الغرضين تخفيف الازدحام الذي يخشى منه نقل فيروس كورونا والمحافظة على إقامة الفرائض، فانه لو صلى في المسجد الامام وحده لتأدت به السنة وكان وحده جماعة ولو صلى خلفه ثلاثة في الجمعة لاديت بهم الفريضة وسلم الناس بذلك مما يخافونه من العدوى، ومن تعطيل شعائر الإسلام”.

يذكر أن الصادق الغرياني من داعمي مجلس شورى ثوار بنغازي الذي أسسه زعيم تنظيم أنصار الشريعة في ليبيا محمد الزهاوي.