محفظة ليبيا أفريقيا تخطط للاستثمار في أشجار الجاتروفا: تعزز تنافسية للنفط

0
262

كشفت محفظة ليبيا أفريقيا للاستثمار، النقاب عن مخطط استراتيجي للاستثمار في “شجرة الجاتروفا” ضمن مشروع الوقود الحيوي في ليبيا المُستخلص منها. 

وقالت المحفظة في بيان لها، إن المشروع يرفع القيمة الاقتصادية والقدرة التنافسية للنفط الليبي، كما يمثل المشروع ركيزة أساسية من ركائز ملف توطين الصناعات النفطية.

وعقد رئيس مجلس إدارة محفظة ليبيا أفريقيا للاستثمار مصطفى أبوفناس، ومدير عام المحفظة محمد أحمد الميلادي اجتماعاً مع شركة غوشتاف لصناعة إضافات الوقود الحيوي بحضور ممثل شركة غوشتاف رئيس مجلس إدارتها صالح أبوبويصير.

وقدمت الشركة خططا لمشاريعها التي تتضمن زراعة شجرة الجاتروفا، وإنشاء مصفاة لإنتاج الوقود الحيوي، عبر خلط زيت الجاتروفا مع المشتقات النفطية، للمساهمة في رفع القيمة الاقتصادية والقدرة التنافسية للنفط الليبي في السوق العالمية للطاقة، ليصبح منافسا متصدراً قائمة الطاقات المتجددة.

وأوضحت أنه تم تكليف فريق عمل مشترك لدراسة إمكانية مشاركة المحفظة في هذا المشروع.

وعددت الفوائد المتوقعة سواء من خلال إنشاء غابات من شجرة الجاتروفا للعمل كبالوعات لامتصاص الكربون من الغلاف الجوي، بالإضافة إلى المساهمة في إنتاج الوقود الحيوي وتقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري.

ونوهت المحفظة إلى أن جذور الجاتروفا تعمل على تثبيت التربة ومنع انجرافها، كما تسهم أوراق الشجر المتساقطة في زيادة محتوى المادة العضوية في التربة، مما يُحسن خصوبتها وقدرتها على الاحتفاظ بالمياه، كما تُشكل مياه الصرف الصحي بعد معالجتها موردا مائيا حيويا لمشاريع زراعة الجاتروفا، مما يسهل التخلص من واحد من أكبر مهددات صحة وبيئة المواطن الليبي بطريقة فعالة وآمنة.

وأشارت محفظة ليبيا أفريقيا للاستثمار، إلى أنه من المأمول أن يؤهل هذا المشروع ليبيا للحصول على دعم من الصناديق البيئية، وصناديق الطاقة الخضراء، والبنك الدولي للكربون، وغيرها من الجهات الداعمة لمشروعات التنمية المستدامة والصديقة للبيئة، وكذلك توفير 25% من قيمة الدعم المالي للمحروقات في ليبيا.

يشار إلى أن المساحات المزروعة من شجرة الجاتروفا زادت خلال سبع سنوات 14 ضعفا، فكانت في العام 2008 (900 ألف هكتار) في مختلف أنحاء العالم، وبلغت (13 مليون هكتار) في العام 2015. ورأت بعض الدول التوجه لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الوقود الحيوي من هذه الشجرة؛ فقررت الصين زراعة 13 مليون هكتار، وخصصت الهند 39 مليون هكتار لزراعة شجرة الجاتروفا، لما تمثله من أبعاد اقتصادية واجتماعية.