مباحثات ليبية كونغولية بشأن إحياء مسار المصالحة الشاملة

0
168

أجرى وزير الخارجية المفوض بالحكومة المكلفة من مجلس النواب، عبدالهادي الحويج، مباحثات مع وزير الخارجية الكونغولي، جان كلود غاكوسو، ممثلا عن رئيس لجنة الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى، بشأن سبل إنعاش وإحياء مسار المصالحة الوطنية الشاملة. 

وناقش الحويج أهمية تصميم نموذج خاص للمصالحة الوطنية الشاملة في ليبيا، مشيراً إلى أن حكومة حماد أخذت على عاتقها منذ بداية عملها مشروع المصالحة الوطنية كمشروع وطني مهم، وإعادة الأعمار في إطار المصالح الاقتصادية والتوزيع العادل للثروات والموارد والتنمية على مختلف المناطق والمدن الليبية. 

وفق بيان صادر عن الوزارة، أكد ضرورة أن يكون الحل ملكية ليبية، موضحا: الاتحاد الأفريقي يحظى بثقة مختلف الأطراف. 

ودعا الحويج الاتحاد إلى أن يواصل جهوده من أجل إنجاز هذا المشروع المهم نحو قيام دولة القانون والمؤسسات ودولة حقوق الإنسان والحريات العامة. 

وتأجل المؤتمر الجامع للمصالحة الوطنية، الذي كان مقررًا أن تستضيفه مدينة سرت في 28 أبريل الماضي، على خلفية انسحاب ممثلي القوات المسلحة الليبية، وعدد من أنصار النظام السابق من اللجنة التحضيرية للمؤتمر، الذي كان يشرف عليه المجلس الرئاسي بدعم من اللجنة الأفريقية الرفيعة المستوى المعنية بليبيا، ومفوضية الاتحاد الأفريقي.

وتتطلع الكونغو برازافيل إلى انعقاد مؤتمر المصالحة الوطنية، حيث يواصل رئيسها دينيس ساسو نغيسو إيفاد مبعوثيه إلى الأطراف الليبية من أجل مواصلة عملية المصالحة الوطنية، لدعم العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة.