اتهامات للمصرف المركزي.. ماذا دار في اجتماع حكومة الوحدة الأول خلال 2024؟

0
2592
عبد الحميد دبيبة والصديق الكبير

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبدالحميد الدبيبة، اليوم الثلاثاء، إن حكومته تسعى للحد من ارتفاع سعر العملة وتخفيضه إلى أقل سعر ممكن أمام الدينار الليبي. 

وأشار دبيبة، خلال أول اجتماع حكومي خلال عام 2024، إلى أن الأجهزة الأمنية كشفت شراء 200 مليون دولار في أسبوع واحد بالأموال المزورة، موضحاً أن المصادر الأمنية أكدت أن أحد الأسماء المجهولة اشترى 10 مليون دولار في عملية واحدة بالسوق الموازي. 

وأشار رئيس حكومة الوحدة الوطنية أن زيادة الأسعار جاءت بسبب المضاربة في السوق السوداء واستغلال حاجات الناس مع حلول شهر رمضان.

وتحدث رئيس الحكومة، عما وصفها بمؤامرات ستواجهها حكومته حتى يرجع الدينار قوياً وتعود الأسعار لتصبح مرضية لكل الليبيين. 

وأضاف: “سنقف بما يتوافر لدينا من إمكانات لكشف خيوط المؤامرة التي تحاك لاستغلال أوضاع الناس وتضييق معيشتهم لفرض أجندة معينة”.

واعتبر رئيس حكومة الوحدة الوطنية، أن الإشاعات التي تتحدث عن إفلاس البلاد هدفها الإبقاء على الوضع الراهن ومحاربة مشروعات التنمية والإعمار التي تجوب البلاد، قائلاً إننا سنرد على هذه الافتراءات بالأرقام والإحصاءات. 

ولفت دبيبة إلى أن النفقات الحكومية من الإيرادات المخصصة خلال 3 سنوات بلغت 15 مليار دولار، مشيراً إلى أنه تخصيص 7.8 مليار لتغطية مديونيات وزارة النفط خلال السنوات السابقة. 

وأشار إلى أن مخصصات قطاع الكهرباء 1.8 مليار دينار، وكذلك 977 مليون لتوريد الأدوية لكافة المستشفيات.

وقال إن الإشاعات التي تتحدث عن إفلاس البلاد هدفها الإبقاء على الوضع الراهن، مضيفاً أن تلك الإشاعات هدفها محاربة مشروعات التنمية والإعمار التي تجوب ليبيا.