المنفي: ما حدث في “دوار النابلسي” في غزة استفزاز للبشرية

0
423

دعا رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي إلى تشكيل لجنة تحقيق بشكل عاجل حيال جريمة الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين في محيط دوار النابلسي بشارع الرشيد في مدينة غزة. 

ووصف المنفي، الواقعة في بيان اليوم الجمعة، بالجريمة غير المسبوقة في حملة الإبادة الجماعية التي يرتكبها الاحتلال.

وقال رئيس المجلس الرئاسي، إن حملة الإبادة الجماعية في قطاع غزة تستمر أمام أنظار العالم الحر، ووصلت قمة بشاعتها باستهداف قوات الكيان الصهيوني المدنيين الجوعى والعطشى المشردين من بيوتهم المتلهفين إلى اليسير من الماء والطعام بما يبقيهم على قيد الحياة. 

وأضاف أن ما حدث بشارع الرشيد بقطاع غزة وراح ضحيته 112 شهيدا و760 جريحا حتى الآن، يُمثل جريمة غير مسبوقة في حملة الإبادة الجماعية التي تتصاعد استهتارا بدماء الفلسطينيين واستفزازا لكل البشرية ومطالبهم اليومية بحماية المدنيين واحتقارا للقضاء الدولي وأحكامه الصادرة وانتهاكا صارخا لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، وتهديدا صارخا لمبدأ التعايش الإنساني. 

وطالب المنفي بالإيقاف الفوري للعدوان البشع الذي فاق الخيال»، خصوصا مع قرب حلول شهر رمضان، «وإدخال المساعدات إلى غزة من دون شروط تنفيذا لمقررات قمة الرياض وتوصيات محكمة العدل الدولية وقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة. 

وحمل المؤسسات الدولية والإقليمية التي أمست مصداقيتها على المحك، المسؤولية قبل انزلاق المنطقة إلى مالا تحمد عقباه، داعيا الفلسطينيين إلى وحدة الصف والكلمة ومواصلة الصمود في وجه حملة الإبادة الجماعية.