حكومة الوحدة: هناك انخفاض كبير بأعداد النازحين في ليبيا

0
449
بدر الدين التومي وزير الحكم المحلي الليبي
بدر الدين التومي وزير الحكم المحلي الليبي

التقى وزير الحكم المحلي بحكومة الوحدة الوطنية المنتهية ولايتها في ليبيا، بدر الدين التومي، بالمنسقة المقيمة للشؤون الإنسانية جورجيت غانيون.

وقال التومي، إن أعداد النازحين في ليبيا شهدت انخفاضا كبيرا نتيجة لجهود العديد من الأطراف سواء كانت حكومية أو مجتمعية أو دولية.

وناقش التومي مع غانيون، خلال اجتماع موسع عقداه مع الفريق الفني المكون من ممثلي القطاعات الحكومية وممثلي المنظمات الدولية والمعني بوضع خطة تفصيلية لخارطة الطريق نحو وضع حل مستدام لمشكلة النزوح الداخلي، جملة من الموضوعات المتعلقة بمهام الفريق الفني وأدوار ومساهمات كل طرف، والأولويات المقترحة، واستعراض الإحصاءات الخاصة بأعداد وبيانات النازحين.

كما بحث الجانبان مفهوم تعريف النازح داخليا والمعايير الأساسية للنزوح، والاحتياجات المتبقية المتعلقة بالنزوح للأشخاص النازحين داخليًا، وكذلك مناقشة آلية تبادل المعلومات المتاحة بين الفريق الحكومي والأمم المتحدة بشأن الاحتياجات المتعلقة بالنزوح المستمر للأشخاص النازحين.

وأكد التومي أن ملف النازحين يحتاج إلى تكاتف جميع الأطراف المعنية لتنفيذ جملة من البرامج والأنشطة والأعمال التي تحقق عودة آمنة ومريحة ومستدامة للنازحين إلى منازلهم، وتدعم تحسين ظروفهم المعيشية وتوفير الخدمات الأساسية لهم.

أشار إلى ضرورة الاسترشاد بالتجارب الرائدة في الدول التي شهدت نزوحًا داخليا واستخلاص الدروس المستفادة منها في وضع الخطة التفصيلية لخارطة الطريق الموضوعة لوضع حل دائم لمشكلة النزوح الداخلي في ليبيا.

وأكد أن عمل الفريق الفني ينحصر في صنفين أساسيين للنازحين وهما، النازحون نتاج الصراعات المسلحة والنازحون جراء الكوارث الطبيعة.

وشدد وزير الحكم المحلي على ضرورة العمل على إنجاز حصر دقيق وتصنيف مفصل ووضع آلية عمل فعالة لتتبع حركة النازحين من جميع المناطق المستهدفة، تاورغاء ومرزق وبنغازي ودرنة.