ليبيا.. تدشين 6 مستشفيات ميدانية في درنة لعلاج مصابي الإعصار

0
303

دشنت وزارة الصحة الليبية 6 مستشفيات ميدانية بشكل عاجل في مدينة درنة لمواجهة الآثار المدمرة للعاصفة دانيال. 

وقال نائب رئيس الحكومة المكلفة من مجلس النواب، عضو اللجنة العليا للطوارئ والاستجابة علي القطراني، إن وزارة الصحة استجلبت عددا من المختبرات المختصة بالتحاليل إلى درنة، دون توضيح ماهية هذه المختبرات أو تفاصيل أخرى عنها.

وتابع في مؤتمر صحفي اليوم: “اليوم لدينا عدد من الأولويات في مقدمتها إصلاح الطرق، حيث بدأت لجنة الإعمار بالعمل فوراً في المناطق المتضررة، إلى جانب دعم قطاع الصحة وتوفير احتياجات المستشفيات والمراكز الصحية للاستجابة السريعة، بالإضافة إلى توفير المواد الأساسية والغذائية لكل العائلات المتضررة وتحديد آلية شفافة لتوزيع المساعدات والإغاثة”. 

وقال وزير الصحة بالحكومة المكلفة من مجلس النواب، عثمان عبدالجليل، إن الوزارة اتبعت إجراءات احترازية بالتعاون مع المركز الوطني للأمراض، الموجود معنا على الأرض. 

وأضاف: “قمنا أمس بحملة تطعيم واسعة شملت ثلاث فئات أولاها خاصة بمن يعملون في عمليات الإنقاذ يسمى التطعيم الثلاثي، بينما الفئة الثانية وهم العاملون في المراكز الصحية، والفئة الثالثة تشمل الأطفال من عمر عام حتى 15 عاما”. 

وأكد أن جثامين الضحايا لن تكون مصدر تلوث، لكنه شدد على أن مصدر هذا التلوث هو المياه، داعيا الأهالي إلى عدم الشرب من الآبار والمياه الجوفية في المدينة.

وشدد على أن الوزارة تولي اهتماما كبيرا للعلاج والدعم النفسي، بسبب الصدمة التي تعرض لها الأهالي في درنة، مؤكداً أن المأساة كبيرة جدًا وستكون لها آثار صعبة ما لم يجري التعامل معها.

ولفت إلى تشكيل لجنة عليا للعلاج النفسي بالتعاون مع أطباء من طرابلس ومصراتة وبنغازي، فضلا عن خبراء من الأردن وصلوا بالفعل، على أن يلتحق بهم خبراء من مصر، مضيفاً أن منظمة الصحة العالمية تتابع معنا هذا الملف.