الاتحاد الدولي: الكارثة في درنة تتجاوز قدرة الحكومة الليبية والهلال الأحمر

0
156

قال رئيس الوفد الليبي لدى الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر، تامر رمضان، إن أكثر من 40 ألف شخص نزحوا من مدينة درنة، بسبب الفيضانات الناجمة عن العاصفة دانيال.

وأوضح رمضان وفقاً لقناة “الحرة” الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن ما يقرب من 10 آلاف في عداد المفقودين.

وأكد أن حجم الكارثة يتجاوز قدرة الحكومة والهلال الأحمر، مضيفا أن خطتنا تتضمن توفير الخدمات الصحية الأساسية.

وأشار إلى أن الكثير من المرافق الصحية دمرت بسبب العاصفة دانيال، وتعد مدينة درنة البالغ عدد سكانها نحو 200 ألف نسمة، الأكثر تضررا مع اختفاء 25% من المدينة جراء هذه الكارثة.

وأكدت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، اختفاء أحياء بأكملها في درنة بعدما جرفت المياه سكانها بعد انهيار سدين قديمين، ما جعل الوضع خارجاً عن السيطرة.

وأعلنت وزارة الداخلية في الحكومة المكلفة من مجلس النواب، ارتفاع حصيلة الوفيات في مدينة درنة جراء العاصفة دانيال لتتجاوز 5300 حالة.

وقال رئيس مكتب الإعلام الأمني بالوزارة محمد أبولموشة، في بيان صحفي اليوم الأربعاء، إلى استمرار عمليات الحصر والإنقاذ بكل الجهود الممكنة حتى هذه اللحظة.

وكانت آخر إحصائية أعلنها الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ أسامة علي، عبر وكالة فرانس برس، تشير إلى وجود نحو 2300 وفاة.

ويظهر الرقم الجديد ازدياد عدد الضحايا بشكل كبير خلال الساعات الماضية، وذلك مع استمرار أعمال انتشال الجثامين.