الثلاثاء, ديسمبر 6, 2022
الرئيسيةليبياخلاف داخل الوفاق حول اقتحام سرت.. باشاغا وامعيتق يتصادمان؟

خلاف داخل الوفاق حول اقتحام سرت.. باشاغا وامعيتق يتصادمان؟

خلافات طفت على السطح مؤخراً داخل حكومة الوفاق الليبية بشأن استمرار عمليات ميليشياتها العسكرية، بالتزامن مع المبادرة التي طرحتها مصر لحل الأزمة الليبية، والتي لاقت ترحيباً واسعاً من قبل المجتمع الدولي.
وبدأت الخلافات بتسريب تقارير تشير إلى دعوة نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق أحمد امعيتق، لقادة ميليشيات الوفاق بوقف عملية اقتحام مدينة سرت، بينما جاء الرد سريعاً من قبل وزير داخلية حكومة الوفاق ليلمح إلى أحقية رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج وحده في تحديد مصير تحركات ميليشيات الوفاق العسكرية في الفترة المقبلة بما فيها عملية اقتحام مدينة سرت التي يسيطر عليها الجيش الوطني الليبي.
وأظهر مقطع فيديو تداوله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، عدداً من قيادات ميليشيات حكومة الوفاق يلقون بياناً يعبرون عن رفضهم لاتصال هاتفي أجراه نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق احمد امعيتيق، لما تسمى بغرفة عمليات تحرير سرت أبلغهم فيها بإيـقاف جميع العمليات، بالتزامن مع المبادرة المصرية الساعية إلى حل سياسي للأزمة الليبية.
وزعم وزير داخلية حكومة الوفاق فتحي باشاغا، فيما يبدو أنه رد على دعوة امعيتيق، أن: “قاعدة الوطية والقرضابية والجفرة وسرت وكافة مدن الغرب والجنوب ستكون تحت مظلة حكومة الوفاق التي يرسأٍها فايز السراج”.
وأضاف في سلسلة تغريدات على موقع التدوينات القصيرة تويتر: “أرجو ألا نضطر لتسمية الأسماء بمسمياتها”، موجهاً حديثه لما أسماهم بالانتهازيين وضعاف النفوس بأنهم يخضعوا للإملاءات، وفق قوله.
وهدد باقتحام مدينة سرت واستمرار العمليات العسكرية، قائلاً: ” سرت ستعود لحكومة الوفاق وتحت مظلة ما وصفها بالشرعية”.

أحدث الأخبار

الأكثر شعبية