الزايدى: ليبيا معركة “الإخوان” الأخيرة ولهذا تحشد للحفاظ على طرابلس

0
170
أمين اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية الليبية الدكتور مصطفى الزايدى
أمين اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية الليبية الدكتور مصطفى الزايدى

قال أمين اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية الليبية، الدكتور مصطفى الزايدى، إن تركيا تتدخل عسكريا فى ليبيا بشكل رسمى وعلنى، سواء جوا أو بحرا أو من خلال التواجد على الأرض بضباط وجنود ومرتزقة زاد عددهم على عشرة آلاف شخص.

وأكد في تصريحات نقلتها شبكة “24 ميديا” أمس، أن انسحاب الجيش الليبي من قاعدة الوطية الجوية من الناحية التعبوية لا يعنى الكثير، موضحًا أن القوات المسلحة الليبية فى طرابلس، لكنها تشكل نصرًا معنويًا تريد حكومة الوفاق التى جاءت عبر اتفاق الصخيرات أن تستثمره لمحاولة رفع روح معنويات مليشياتها المنهارة فى محاور القتال.

وأشار أمين اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الليبية إلى أن الرسالة الأهم هى صمت العالم على التدخل التركى الفج فى ليبيا، وهو تدخل لا يهدد فقط ليبيا واستقرارها، بل موجه ضد مصر والجزائر والمغرب وكل الدول العربية.

وشدد على أن معركة طرابلس هى المعركة الحاسمة لتنظيم الإخوان الدولى للبقاء فى ليبيا وتونس، والانتشار فى الجزائر والمغرب وإعادة تهديد مصر، ولهذا يحشد التنظيم داعميه بكل قواهم للحفاظ على تواجدهم فى طرابلس.