ما حدث صباح الأربعاء في غريان.. أكثر من 17 قتيلاً من ميليشيات الوفاق ومقتل آمرها

0
165
طائرات الجيش الليبي
طائرات الجيش الليبي

شن سلاح الجو الليبي، صباح اليوم الأربعاء، غارات مكثفة بمحور كوبري وادي جندوبة، استهدفت تجمع لآليات مسلحي الوفاق، في وقت خاضت فيه قوات الجيش الوطني اشتباكات عنيفة في محور الهيرة بالقرب من غريان.

ونجحت قوات الجيش الليبي في تدمير عربتين مسلحتين، وإصابة آمر مليشيا غريان المدعو محمود الغصري، في محور كوبري جندوبة، الذي اتخدته الميليشيات نقطة لشن هجومها على مدينة الأصابعة.

ورصد تقرير لصحيفة “الساعة 24″، نحو 17 قتيلاً، الإحصائية المبدئية لقتلى مليشيات الوفاق وعدد آخر من المرتزقة السوريين، بمحيط الأصابعة، وهم: “محمود الغصري، آمر لواء غريان، وعمر السلاقي من ميليشيات الزاوية، ومحمد الشامس من غريان- مطلوب بتهمة قتل الجرحى الأسرى في غريان 2019-، ورياض أبوزيد، وعمر أبوزريبة، وعبدالحميد ميلاد المزوغي، وأيمن غيث الشيباني، ومحمد علي عبدالنبي.

بالإضافة إلى فؤاد نجيب بن ناجي، ونور الدين عبدالمجيد نافع، وأسامة محمد رجب، أحمد امحمد العماري، وجعفر محمد رجب، وحسام محمد الطوير، أحمد الحمروني، وحمد عبدالمجيد الشنباني، ومحمد السلس.

ورجحت تقارير صحيفة تزايد أعداد قتلى المليشيات عن هذا الحد، بعد إعلان مستشفى غريان عن نداءات كثيرة للمواطنين للتبرع بالدم.

وصباح اليوم الأربعاء، صدت قوات الجيش الوطني الليبي هجوماً للميليشيات والمرتزقة السوريين على مدينة الأصابعة، بالجبل الغربي صباح اليوم الأربعاء.

وقال المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة بالجيش الليبي، إن قوات الجيش والمساندين لها من أهالي بلدة الأصابعة كبدوا الميليشيات الإرهابية، التي حاولت الهجوم ودخول البلدة خسائر فادحة، في الأرواح والعتاد.

وخلال الهجوم دمرت قوات الجيش مدرعة تركية من نوع “KERBY” وعدد من الآليات العسكرية التركية، فضلاً عن مقتل عدد من العناصر الإرهابية وسط هروب المليشيات التي شنت الهجوم.