الخارجية الليبية تستنكر العدوان على “الوطية”.. وتطالب بسحب الثقة من الوفاق

0
170

استنكرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الليبية، اليوم الثلاثاء، العدوان على قاعدة الوطية الجوية “عقبة بن نافع” أمس الاثنين من قبل ميليشيات الوفاق المدعومة من قبل تركيا ومرتزقة سوريين.

ودعت وزارة الخارجية الليبية في بيان لها، كافة الدول العربية إلى سحب الاعتراف بحكومة الوفاق، كما أدانت الصمت العالمي والأممي إزاء الغزو التركي في ليبيا.

وجاء في بيان نشره المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية: “نستنكر العدوان الغاشم على قاعدة عقبة بن نافع بحرًا عن طريق البارجة التركية التي دخلت المياه الإقليمية الليبية، وطائراتها المسيرة جوًا، ومليشيات فايز السراج الإرهابية برًا، منتهكين سيادة ليبيا، ضاربين بكل العهود والأعراف والقوانين الدولية عرض الحائط، منتهزين فترة الهدنة التي سمحت بها القيادة العامة؛ احترامًا لشهر رمضان المبارك، وتقديرًا للوضع الذي تمر به البلاد”.

وأضاف البيان: “وفي هذا الوقت العصيب الذي يقض مضجع كل ليبي حر، تستغرب الوزارة صمت دول العالم والأمم المتحدة عن هذا الغزو التركي الصارخ لشعب ليبيا الآمن، وتطلب منهم اتخاذ إجراءات صارمة وعاجلة ضد هذه الجرائم الإنسانية من غزو وقتل لأبناء ليبيا من عدو غاشم”.

وطالبت الخارجية الليبية الدول العربية والمتوسطية والمغاربية –على وجه الخصوص– بسحب اعترافها من حكومة الوفاق-حكومة العمالة والخزي والعار”؛ لأن ما تقوم به تركيا لا يهدد ليبيا وحدها، بل المنطقة بأكملها، بحسب البيان.

وأكدت على أن استهداف قاعدة عقبة بن نافع لن يثني عن استمرار معركة الوطن وتحريره من براثن الإرهاب والمرتزقة والمليشيات، مضيفة أن معركتنا مستمرة وواجبة حتى قيام دولة القانون والمؤسسات، ونهاية الإرهاب، والتوزيع العادل للثروات، والقضاء على المليشيات، واستعادة كرامة الوطن والمواطن.

ونعت الوزارة أرواح شهداء ثورة الكرامة، متمنية الشفاء العاجل للجرحى الذين تقلدوا على أجسادهم نياشين العزة والمجد، جسب قولها.