بعد اغتياله .. الحكومة الليبية: كان يقف ضد المشروع التركي في ليبيا

0
105

نعت الحكومة الليبية برئاسة عبدالله الثني، الشيخ عبدالله مخلوف، أحد قيادات الأمازيغ في الجبل الغربي وتحديدا في مسقط رأسه مدينة كاباو والذي اغتيل بـ 5 رصاصات أمس الجمعة، بعد عودته من زيارة القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر.

وقالت الحكومة في بيان : “بمزيد من الأسى والحزن تنعي الحكومة الليبية، رئيس المجلس التسييري البلدية كابوالشیخ عبدالله مخلوف الذي طالته أيادي الغدر الآثمة بسبب وقوفه ضد المشروع التركي الداعم للميليشيات الإرهابية المسلحة في بلادنا “.

وأضافت الحكومة: “أن الراحل انحاز للشرعية ولطالما دافع عنها وعن الحرب المقدسة التي يخوضها جيشنا الباسل لتحرير كافة ربوع ليبيا من قبضة الجماعات الإرهابية ولطالما صدح بالحق ضد كل من استقوى بالعدو التركي الحالم بغزو بلادنا “.