جريمة جديدة لأردوغان..تجنيد 150 طفلا سوريا للقتال في ليبيا

0
118

لم تتوقف الجرائم الإنسانية التي يرتكبها الرئيسي التركي، رجب طيب أردوغان، في ليبيا، فبعد أن امتنعت بعض الفصائل السورية عن الذهاب إلى الأراضي الليبية للقتال في صفوف ميليشيات رئيس حكومة الوفاق فائز السراج، اتجه أردوغان إلى تجنيد الأطفال وإرسال أعداد كبيرة منهم كقابل المال.

وكشف الخبير العسكري السوري، علي مقصود، عن أن تركيا جندت 150 طفلا سوريا للقتال في ليبيا، مشيرا إلى أنها تعد جريمة جديدة تضاف إلى السجل الإجرامي للنظام التركي الإخواني بقيادة رجب طيب أردوغان.

وأضاف “مقصود” في تصريحات صحفية له، أن مسألة تجنيد تركيا للأطفال للقتال في صفوف الإرهابيين عرف لديهم وتم رؤية ذلك في سوريا، مشيرا إلى أن أردوغان يتاجر الآن بأوضاع وآلام الأطفال نتيجة الحرب التي كانوا سببا فيها ويدفعونهم للقتال في ليبيا.

وأشار الخبير العسكري السوري إلى أن تجنيد الأطفال جريمة ضد الإنسانية وجريمة حرب، تستوجب أن تكون هناك عقوبات دولية على نظام أردوغان ومحاكمته.