اعتراف دولي.. الطائرات التركية المسيرة تقصف إمدادات دواء الليبيين

0
267

أكدت منظمة الصحة العالمية في ليبيا، على تعرض شاحنات تحمل إمدادات طبية أساسية إلى مدينتي ترهونة وبني وليد في أبريل الماضي، للقصف من قبل طائرات مسيرة.

وتدفع تركيا بالطائرات المسيرة دعماً لحكومة وميليشيات الوفاق في معاركها ضد قوات الجيش الوطني الليبي في محاور طرابلس، إلا أنها دائماً ما تقصف شاحنات إمداد الوقود والمواد الغذائية والسلع الأساسية وتدميرها قبل وصولها إلى مدينتي ترهونة وبني وليد.

وأرسلت المنظمة الأممية -بحسب بيانها الصادر أمس الاثنين- إمدادات طبية أساسية، بما في ذلك مجموعات الطوارئ الإسعافية والجراحية وتدبير الأمراض غير السارية إلى مدينة ترهونة، إلا أنها تعرضت للقصف.

وأوضحت منظمة الصحة أن هذه الشحنة هي الثانية من نوعها التي يتم تسليمها إلى ترهونة في الأسابيع القليلة الماضية، مؤكدة أنها في 20 أبريل قامت بتسليم 9 مجموعات طبية متعددة الأغراض، في حين أرسلت أيضاً معدات الطوارئ واللوازم الطبية الأساسية إلى مدينة بني وليد، كانت بدعم الحكومة الألمانية.

وأكدت أن الشاحنات المحملة بالإمدادات الأساسية المتجهة إلى ترهونة وبني وليد تعرضت للقصف من قبل الطائرات المسيرة عدة مرات، مما ترك سكان بني وليد البالغ عددهم حوالي 150 ألف نسمة يعانون من نقص حاد في الأدوية والغذاء والوقود.

ويعد إعلان منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، بمثابة اعتراف دولي بانتهاكات ميليشيات الوفاق المدعومة بضباط أتراك ومرتزقة سوريين ضد الشعب الليبي، واستهداف الأغذية والأدوية، وهو الأمر الذي يفاقم الوضع الإنساني هناك.

وخلال الشهر الماضي، قصف الطيران التركي المسير العديد من الشحنات الغذائية والطبية والوقود جنوبي بني وليد، كذلك شحنات داخل مدينة ترهونة كانت قادمة من بني وليد، وهو ما أكده الجيش الوطني الليبي في بيان في الأسبوع الأخير من أبريل.

وفي أبريل أيضاً، استهدف الطيران التركي المسير سيارتي إسعاف قرب مدينة بن وليد صاروخياً، أسفر عن مقتل طاقمي السيارتين.