أردوغان يجند أطفالاً سوريين للقتال في ليبيا

0
126

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن حصيلة الخسائر البشرية في صفوف الفصائل الموالية لتركيا ارتفعت على خلفية المعارك المستمرة إلى جانب ميليشيات حكومة الوفاق ضد “الجيش الوطني الليبي” على الأراضي الليبية، مؤكدا أنه وثق مقتل 11 من “مرتزقة” تركيا خلال الساعات والأيام القليلة الفائتة على محاور عدة في ليبيا.

وأضاف أن حصيلة القتلى بلغت في صفوف الفصائل الموالية لتركيا جراء العمليات العسكرية في ليبيا 279 مقاتل بينهم 13 طفل دون سن الـ 18، والقتلى من فصائل “لواء المعتصم وفرقة السلطان مراد ولواء صقور الشمال والحمزات وسليمان شاه”.

ووفقاً لمصادر المرصد فإن المرتزقة قتلوا خلال الاشتباكات على محاور حي صلاح الدين جنوب طرابلس، ومحور الرملة قرب مطار طرابلس ومحور مشروع الهضبة، بالإضافة لمعارك مصراتة ومناطق أخرى في ليبيا.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان وصول دفعة جديدة من المقاتلين إلى الأراضي الليبية، مؤلفة من نحو 260 “مرتزق”، ليبلغ بذلك تعداد المجندين الذين وصلوا إلى الأراضي الليبية حتى الآن، نحو 8510 “مرتزق” بينهم مجموعة غير سورية، في حين أن عدد المجندين الذي وصلوا المعسكرات التركية لتلقي التدريب بلغ نحو 3450 مجند.

وأكد المرصد أن من ضمن المجموع العام للمجندين، يوجد نحو 120 طفل تتراوح أعمارهم بين الـ 16 – والـ 18 غالبيتهم من فرقة “السلطان مراد”، جرى تجنيدهم للقتال في ليبيا عبر عملية إغراء مادي في استغلال كامل للوضع المعيشي الصعب وحالات الفقر.