رغم الدعم تركي .. “الوفاق” تفشل في السيطرة على قاعدة الوطية بعد هزيمة ترهونة

0
127

تمكنت القوات المسلحة العربية الليبية، اليوم الثلاثاء، من صد هجوم لمليشيات حكومة الوفاق المدعومة من تركيا على قاعدة عقبة بن نافع الجوية في منطقة الوطية، مكبدة إياهم خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وأفادت مصادر عسكرية أن ميليشيات الوفاق اضطرت إلى الانسحاب إلى مدينة زوارة وصبراته ومصراته وطرابلس بعد فشل الهجوم، الذي بدأ صباح اليوم الثلاثاء.

من ناحية أخرى أفادت كتيبة 82 مشاة التابعة للجيش الليبي، بمقتل 22 من قوات الوفاق إثر الهجوم الفاشل على قاعدة الوطية، مشيرة إلى أن القتلى من مدن زواره ومصراتة وتاجوراء والزاوية ونالوت.

واوضحت الكتيبة في منشور عبر صفحتها على موقع “فيسبوك” أن أسماء القتلى هم فراس الوحشي ، هشام البرشيني، بسام محمد، علي كعوان، عبدالمالك كرير تاجوراء، طارق مصدق تاجوراء، احمد الصيني ، احمد حموده، مؤيد جبوده، مينيغ عبدالعزيز ، نزار المنصوري، عماد الجمل، احمد ابوروين، عبد الرحمن الشاوش، محمد مطوع، وهاب راشد من مدينة راقدالين، أسامة الزريدي، امحمد العبية، مقسط كامل، أحمد الشيباني، حمزة المغربي، أصيل القنطري.

من جانبها، أعلنت الكتيبة 134 مشاة حماية الوطية التابعة للجيش الوطني الليبي عن مقتل الرائد أسامة امسيك، إثر قصف الطيران التركي المسير على القاعدة، وتعهدت برد قاسي على رؤوس ميليشيات الوفاق وداعميها من الأتراك جراء هذه الجريمة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أشار في تصريحات صحفية أمس الاثنين بقرب تحقيق انتصارات لميليشيات حكومة الوفاق في ليبيا، إلا أن الجيش الوطني الليبي جاء بالرد سريعاً عقب إحباطه اليوم هجوم الميليشيات على قاعدة الوطية الجوية.

يأتي ذلك في وقت تتصاعد فيه عملية نقل “المرتزقة” السوريين من تركيا إلى ليبيا، حيث أفاد المرصد السوري بوصول مئات المرتزقة إلى ليبيا، فيما بلغ أعداد المجندين الذين وصلوا إلى الأراضي الليبية حتى الآن، نحو 7850 مرتزق.

وكانت ميليشيات الوفاق، قد شنت هجوماً على مدينة ترهونة، في أبريل الماضي، مدعومة بطيران تركي، إلا أن الجيش الليبي وكما فعل في الوطية اليوم كبدها خسائر كبيرة.

ورغم الدعم التركي اللامحدود لحكومة السراج التي لا تسيطر على ربع البلاد إلا أنها تتلقى الخسارة توا الخسارة.