الحزب الدستوري الحر التونسي يهاجم “الغنوشي” ويرفض تدخله في ليبيا

0
203

أعلن الحزب الدستوري الحر في البرلمان التونسي، رفضه التدخل الخارجي في ليبيا، ومناهضته لتشكيل قاعدة لوجستية داخل التراب التونسي تهدف إلى تسهيل تنفيذ هذا التدخل.

وهاجم الحزب، رئيس البرلمان التونسي، ورئيس حزب النهضة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في تونس، راشد الغنوشي، بسبب علاقاته المريبة مع الحلف التركي القطري الداعم للمجموعات المسلحة في ليبيا.

وأوضح الحزب أن الغنوشي يقوم بتحركات غامضة مخالفة للقوانين وللأعراف الدبلوماسية، من خلال عقد اجتماعات مغلقة وغير معلنة في فترة سابقة مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، الذي قرر برلمان بلاده التدخل العسكري في ليبيا، وإجراء اتصالات هاتفية معه يتم الإعلان عنها من قبل الطرف الأجنبي فقط.

وقال الحزب في بيان، أن الغنوشي يحاول تمرير اتفاقيات اقتصادية مع تركيا وقطر تحمل في طياتها رغبة توسعية لا لبس فيها، واعتداء على السيادة الوطنية في فترة غياب النواب عن المجلس نظرا لأزمة فيروس كورونا.

وأكد الحزب أن هذه التحركات تبعث الريبة والشك، وتؤكد المخاوف من وجود إرادة خفية لدى بعض التنظيمات لتحويل التراب التونسي إلى قاعدة لوجستية تسهل عمليات التدخل الخارجي في ليبيا.