خبير أمني يكشف عن أماكن التحكم في الطائرات التركية المسيرة في ليبيا

0
145

أكد الخبير الأمني المصري، العميد خالد عكاشة، أن تركيا الحليفة لحكومة الوفاق، تتحمل المسؤولية كاملة عن دخول أسلحة نوعية في حرب العاصمة طرابلس تحت غطاء مذكرة التفاهم الأمني الموقعة بين السراج وتركيا، والتي تتضمن تبادل الأسلحة والمعدات العسكرية.

وأضاف “عكاشة” في تصريحات صحفية له اليو الإثنين، أن الأتراك هم الطرف الوحيد الذي يستطيع امتلاك هذه النوعية من الأسلحة، مشيرا إلى أنه يمكنهم شراء هذه الأسلحة لصالح الجيش التركي في حال عدم تصنيعها محلياً، ثم تسليمها للميليشيات المسلحة أو المرتزقة الذين تم جلبهم من ساحات القتال بسوريا.

وأرجع عكاشة التفوق النوعي الذي استطاعت القوات الموالية لحكومة الوفاق تحقيقه في الأسابيع الأخيرة باستعادة سيطرتها على عدة مدن بالساحل الغربي بل والتحرك باتجاه مدينة ترهونة وتهديدها إلى الاعتماد على هذه الأسلحة الحديثة والطائرات المسيرة.

وأضاف خبير الأمن المصري: “الطائرات المسيرة التركية المتعددة المهام والخصائص ما بين الاستطلاع والتصوير أو إلقاء القذائف أو التحمل بالصواريخ مما يجعلها تنفجر عند الارتطام وجميع هذه الطائرات يتم تسييرها من قبل الخبراء الأتراك الموجودين بغرفتي العمليات الرئيسية في مطار معيتيقة أو قرب الحدود التونسية”.