الإثنين, أغسطس 15, 2022
الرئيسيةليبيااستجواب برلماني لمحافظ مصرف بريطانيا بسبب الصديق الكبير: يمول الميليشيات في ليبيا

استجواب برلماني لمحافظ مصرف بريطانيا بسبب الصديق الكبير: يمول الميليشيات في ليبيا

طالب رئيس لجنة الخارجية بالبرلمان البريطاني، توم توجندهات، محافظ بنك بريطانيا بالكشف عن تفاصيل لقاءه مع محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، في 1 يوليو الماضي.

وقال توجندهات، بحسب صحيفة إكسبرس البريطانية، إنه يجب الكشف عن إجابات للقاء المثير بالجدل واضحة لكونه يضفي شرعية على “ممول معروف للمليشيات ورجال العصابات، في إشارة للصديق الكبير. 

ووفق الصحيفة، قال توجندهات التقى بيلي برجل أشرف على مؤسسة تعاني من الاحتيال، ومن الواضح أن الأموال العامة تتدفق من ليبيا إلى بنوك لندن وإلى أيدي رجال العصابات والميليشيات. 

واستطرد أن لقاء رجل مثل هذا أمر غير حكيم للغاية، فهو يثير تساؤلات حول حكم بنك إنجلترا، على عكس الدور الذي تلعبه لندن في التعهدات الإجرامية لـ CBL. 

وسلط تقرير جلوبال ويتنس، الضوء على الاستخدام الواسع لخطابات الاعتماد، التي توزع حوالي 9 مليارات دولار من العملات الأجنبية على الشركات والسلطات العامة كل عام. 

وأردف التقرير أن خطابات الاعتماد تعتبر وسيلة لتصدير النقد وتحويل الدينار الليبي إلى دولارات ويورو وجنيه إسترليني وعملات أخرى يمكن إنفاقها في الخار، . في حين أنه لا غنى عنه لتلبية احتياجات الاستيراد لليبيا. 

وعانى نظام مصرف ليبيا المركزي منذ فترة طويلة من الاحتيال والافتراس من قبل الجماعات المسلح، وكانت لندن موطن عشرات البنوك الليبية. 

وانطلقت جلوبال ويتنس لفحص مسار أموال خطاب الاعتماد الذي يمتد من مصرف ليبيا المركزي إلى البنوك المملوكة لليبيين في قلب لندن”.

ويثير الصديق الكبير الشكوك بداخل الجميع بسبب كثرة اللقاءات التي عقدها مع سفراء بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية، دون أن يعرف أحد عن تفاصيل تلك اللقاء سوى القليل يخرج بشكل رسمي. 

وخلال أشهر قليلة من العام الجاري، عقد الصديق الكبير أكثر من 10 لقاءات مع مسؤولين أمريكيين، من بينهم السفير الأمريكي والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، و مساعد وكيل وزارة الخارجية الأمريكية، ومسئولي البنك الفدرالي الأمريكي، ومسئولي وزارة الخزانة الأمريكية.

وبالنسبة لبريطانيا، فتخطت لقاءاته مع المسئولين البريطانيين الـ 8 لقاءات في فترة قصير للغاية، وعلى رأس هؤلاء كان السفيرة البريطانية ومحافظ بنك إنجلترا و مجلس الأعمال الليبي البريطاني، ونائب محافظ مصرف إنجلترا، ورئيس المجموعة البرلمانية الليبية بالبرلمان البريطاني.

أحدث الأخبار

الأكثر شعبية