الإثنين, أغسطس 15, 2022
الرئيسيةليبيامركز الرقابة على الأغذية: الدقيق والخبز بالسوق الليبي خالي من مادة برومات...

مركز الرقابة على الأغذية: الدقيق والخبز بالسوق الليبي خالي من مادة برومات البوتاسيوم

نفى مركز الرقابة على الأغذية والأدوية الليبي، الأخبار المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي حول وجود مادة برومات البوتاسيوم في مادة الدقيق بالسوق المحلي.

وقال المركـز في بيان اليوم الجمعة، إنه قام بتكليـف فـروع ومكاتــب المركـز المنتشـرة بكافـة منـاطق ومـن لـيبيـا للقيـام بـجـولات تفتيشية لسحب عينـات مـن مـادة الـدقيق والخبـز المتداولة بالأسواق المحليـة ومـن أمـاكن مختلفـة والـتي بـغـلـت عـدد ( 404 عينـة خـبـزة ) ( 41 عينـة مـن مـصـانـع الـدقيق ) ( 10 محسنات ) ، وتم جمـع هـذه العينـات وإحالتهـا الى مختبرات فـرع طـرابلس وجـزء منهـا الى جامعـة بنـغـازي ـ كليـة الصـحة العامـة – مختبر القمة البيضاء.

وأضاف أن فريـق مـن العناصـر الوطنية المتخصصـة بـفـرع طـرابلس تولى إجـراء الاختبارات والتحاليـل عـلـى العينـات الـتي تم سحبها بـالطرق العلمية المتبعـة ووفـق المواصـفـات القياسية للكشف على وجود برومات البوتاسيوم في مادة الدقيق.

وتابع: وبعـد استكمال الدراسـات وإجــراء الاختبارات والتحاليـل تم التوصـل إلى نـتـائـج تفيـد بـأن جميـع الـعـيـنـات الـتي تم سحبها خاليـة تمامـا مـن بـرومـات البوتاسيوم وهـذا وفق المستندات الثابتة لدى المركز.

 وأعرب المركـز عن استغرابه من قـيـام بـعـض الجهـات بـتسـريـب مـثـل هـذه الأخبـار الـتي أحـدثت ربكـة وهـلـع بـين المواطنين واستخدامها مـن بـعـض التجـار والـدول المنافسـة لغـرض الاستفادة الماديـة، بـدون الإفصاح عنهـا بشـكـل رسـمـي وأمـام كـافـة المـواطنين الذين لهم الحق في معرفة كافة التفاصيل التي تتعلق بالصحة العامة.

كما استغرب عـدم قـيـام هـذه الجهـات بمشاركة المركـز بهـذه المعلومـات والتفاصـيـل الـتي بـحـوزتهم حـول ثـبـوت وجـود مـادة برومـات البوتاسيوم في مـادة الدقيق والإفصـاح عـن الآليـة الـتي تـمـت بـهـا جـمـع العينات ومصـادرها وطـرق سحبها وأصنافها وعلامتها التجاريـة حـتـى يـتـسـنـى لنـا القـيـام بـمـا يمـليـه عـليـه الـواجـب الوطني تجـاه الـوطن والمواطن ، وحتـى يـتـم إثبـات هـذه النتائج بصـورة قطعيـة نـافيـة للجهالة نظرا لما يترتب عليها من مسؤولية قانونية وأخلاقية.

وأعلن المـركـز أنـه عـلـى استعداد تام للتـعـاون مـع كـافـة الجهـات الـتي تهدف إلى حماية المستهلك ومشاركتها المعلومـات الـتي لديـه بخصـوص الأخبـار المتداولـة حـول وجـود بـرومـات البوتاسيوم في مـادة الـدقـيـق خـدمـة للصـالح العـام.

وأشار المركـز إلى أنه كان قـد استشعر بأخطـار مـثـل هـذه المـواد وقـام بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد والتجـارة لمنـع وحظـر تـوريـد مـثـل هـذه المـواد والـتي استجابت بدورها في هـذا الشأن وقامت باتخاذ القرار المناسب بالخصوص.

وأكد مـركـز الرقابـة على الأغذية والأدويـة أنـه يـعـمـل لتحقيق أهداف وغايـات سامية ونبيلـة تتمثل في حماية المستهلك باعتباره صـمام الأمان وخـط الـدفاع الأول عـن الـوطن والمواطن مـن أخطار السلع والمنتجات الغذائيـة والدوائيـة الـتي قـد تكـون ضـارة بصحته وسلامته.

 ولفت المركز إلى أنه قـد نـجـح في النأي بنفسـه طيلة السنوات الماضية عن الدخول في أي صراعات سياسية تؤدي الى انقسامه، مؤكداً استمراره في البعد عـن أي تجاذبـات سياسية والصـراعات والمنافسة الحاصلة بين التجـار والدول المنافسة الأمر الـذي يـؤثر سلبا على مصلحة المستهلك وحمايتـه وتوعيته من عن كافة الأخطار التي تؤثر على صحته وسلامته.

 

أحدث الأخبار

الأكثر شعبية