ويستمر قمع أردوغان.. اعتقال صحفي أخر نشر عن ضباط استخبارات أتراك في ليبيا

0
114

اعتقلت السلطات التركية صحفي آخر إلى قضية مقتل ضباط جهاز الاستخبارات في ليبيا.

وأصدرت مذكرة ضبط وإحضار للكاتب الصحفي في جريدة “بيرجون” المعارضة، إرك أجارير، في القضية التي ألقي فيها القبض على 3 صحفيين أتراك من موقع “OdaTV” وصحفي من جريدة “ني تشاغ”.

وقالت صحيفة زمان تركيا، إن ملف القضية يعود إلى نشر عدد من المواقع الإخبارية معلومات عن عناصر جهاز الاستخبارات التركية الذين قتلوا خلال مواجهات مسلحة في ليبيا ودفنهم سرا بعد عودة جثامينهم إلى تركيا.

وأشارت إلى أن السلطات التركية فتحت تحقيقات في حق 8 متهمين من بينهم رئيس تحرير موقع “OdaTV” باريش بهليفا ومدير التحرير باريش تارك أوغلو والمراسلة هوليا كيلينتش وكاتب جريدة “يني تشاغ” مراد أغيرال بتهمة إفشاء أنشطة وهوية عناصر الاستخبارات في مهام سرية.

كما نوّهت إلى أنه تم إصدار قرار ضبط وإحضار في حق الصحافي في جريدة “بيرجون” إرك أجارير لينضم اسمه إلى ملف القضية إلا أنه تبين أن أجارير خارج البلاد منذ الـ7 من شهر أبريل لعام 2007 ويقيم في ألمانيا.

وأضافت الصحيفة :”تسببت القضية حتى الآن في اعتقال كل من رئيس تحرير موقع OdaTV الإخباري باريش باهليفان ومدير التحرير باريش تارك اوغلو ومراسلة الموقع هوليا كيلينتش والصحفيين مراد أغيرال وآيدن كاسار وفرهات تشاليك من جريدة يني ياشام وتعرض بذلك صحفيون في خمس وسائل إعلامية هي سوزوجو وموقع OdaTV وصحيفة يني تشاغ وصحيفة يني ياشام وموقع يرجون للمسائلة والتحقيق والاعتقال بسبب تناول أخبارا عن سقوط ضباط أتراك في ليبيا”.

وتضمنت التهم الموجهة إلى الصحفيين الأتراك إفشاء مستندات ومعلومات خاصة بأنشطة استخباراتية وفقًا للمادة 27 من قانون خدمات الاستخبارات ومؤسسة الاستخبارات الوطنية بعدما كشفوا هوية الضباط الأتراك المقتولين في عمليات عسكرية في ليبيا.