مصر وإيطاليا تبحثان سبل القضاء على تهديدات التنظيمات الإرهابية في ليبيا

0
245
وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره الإيطالي لويجي دي مايو
وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره الإيطالي لويجي دي مايو

تلقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية إيطاليا “لويجي دي مايو”، بحث خلاله الجانبين آخر تطورات الأزمة الليبية، والتصدي لفيروس كورونا المستجد.

وذكر المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الجانبين تبادلا الرؤى حول آخر تطورات الأحداث في ليبيا، وسُبل التوصل إلى تسوية شاملة للأزمة بغية تحقيق تطلعات الشعب الليبي الشقيق نحو استعادة الأمن والاستقرار والقضاء التام على ما تشكله التنظيمات الإرهابية من تهديد لأمن المواطن الليبي والمنطقة بصفة عامة.

وأضاف حافظ أن الاتصال تناول آخر تطورات الجهود المتصلة بالتصدي لفيروس كورونا المستجد، وسُبل التعاون من أجل مكافحة انتشاره، حيث أعرب “دي مايو” عن التقدير للدعم الذي قدمته الدولة المصرية لإيطاليا في هذا الصدد، والذي كان له أثر في الجهود الإيطالية لاحتواء انتشار الفيروس، ويؤكد روح التضامن والتلاحم بين شعبي البلدين.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية المصرية، بأن الاتصال شهد توافقاً حول أهمية مواصلة العمل نحو تعزيز التعاون الثنائي بين مصر وإيطاليا في شتى المجالات، وضرورة استمرار التنسيق بين القاهرة وروما بشأن سائر الملفات ذات الاهتمام المشترك، بما يُلبي تطلعات شعبي البلدين الصديقين نحو الأمن والتنمية.