الرئيس الجزائري: ليس لنا طموحات في ليبيا ولدينا تصوراً لحل الأزمة

0
121
الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون
الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون

قال الرئيس الجزائرى عبدالمجيد تبون، إن بلاده ليس لها طموحات في ليبيا الجارة الشرقية، والتي تعاني من أزمة طال حلها، ولنت نتخلى عن ليبيا، مؤكداً أن الجزائر تملك تصوراً لحلّ الأزمة.

وأضاف في حديث له أمس السبت، على تلفزيون الجزائر، أن المبادرة الجزائرية كادت أن تكلل بالنجاح ونالت دعم الحكومة الإيطالية، غير أن أطرافاً لها حسابات جيوسياسية تصدت لها خوفاً على مصالحها الضيقة.

وأشار تبون إلى أن الموقف الإيطالي من الأزمة الليبية يعتبر الأقرب إلى الموقف الجزائري، مضيفاً أن هناك عاملا آخر ساهم في تغليب لغة الحرب في ليبيا، وهو استمرار تدفق السلاح على الطرفين المتصارعين.

وتابع الرئيس الجزائري: “بعد شهر من مؤتمر برلين، أُدخلت ثلاثة أطنان من الأسلحة إلى ليبيا”، محذراً: “هناك بوادر سيئة جداً في ليبيا، والأزمة ستأكل الأخضر واليابس في المنطقة، وسيمتد الأمر إلى أوروبا، لا ننس أن إيطاليا مثلاً على مقربة من ليبيا”.

وأضاف: “يؤلمنا ما يحدث هناك. سال دمنا في السابق ونرفض أن يستمر سيلان دم الإخوة الليبيين، ما يؤلمنا أننا في شهر رمضان والإخوة يتقاتلون، خراب في خراب من أجل السلطة، بينما تضيع الدولة الليبية على الرغم من أنها من أغنى الدول.

وتابع : “نأمل أن يعود الوعي والرشد للأشقاء، مهما طالت الحرب أنت تقتل والآخر يقتل وفي النهاية تجلسون إلى طاولة الحوار، فلماذا لا يكون الجلوس الآن حقناً للدماء”.